Accessibility links

تأجيل محاكمة مرسي وآخرين في قضية التخابر


الرئيس المعزول محمد مرسي

الرئيس المعزول محمد مرسي

أجلت محكمة جنايات القاهرة الخميس محاكمة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي و10 آخرين في قضية اتهامهم بالتخابر لصالح قطر إلى جلسة 20 نيسان/أبريل الجاري.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط إن المحكمة اتخذت هذا القرار "لاستكمال فض ومشاهدة الأحراز التي ضبطت بحوزة المتهمين".

وقررت المحكمة أيضا استمرار سرية الجلسات وحظر النشر فيها "حرصا على الأمن القومي المصري".

في غضون ذلك، طالب الرئيس التركي رجب طيب اردوغان مصر بالإفراج عن مرسي وإلغاء الأحكام التي صدرت بحق مؤيديه قبل النظر في تحسين العلاقات مع القاهرة.

وقال اردوغان للصحافيين لدى عودته من زيارة رسمية لإيران "السيد مرسي رئيس منتخب بنسبة 52 في المئة من الأصوات. يجب أن يطلقوا سراحه".

وردا على سؤال حول فرص التقارب مع مصر، قال "ألا يقول الغرب إنه يعارض عقوبة الإعدام؟ هناك ثلاثة آلاف شخص حكم عليهم بالإعدام. يتعين إلغاء هذا".

(آخر تحديث 07:16 ت غ)

تستأنف محكمة جنايات القاهرة الخميس جلسات محاكمة الرئيس الأسبق محمد مرسي و10 متهمين آخرين من جماعة الإخوان المسلمين، في قضية تسريب وثائق ومستندات صادرة عن أجهزة الدولة السيادية إلى دولة قطر، والمعروفة إعلاميا بقضية التخابر.

وتتهم النيابة العامة هؤلاء بالحصول على أسرار عسكرية مصرية، تتضمن معلومات وبيانات تتعلق بالقوات المسلحة وأماكن تمركزها وسياسات الدولة الداخلية والخارجية، بقصد تسليمها إلى دولة أجنبية. ووصفت النيابة العامة هذه القضية بأنها "أكبر قضية خيانة وجاسوسية في تاريخ البلاد".

وأنكر المتهمون خلال الجلسة التي عقدت في أكاديمية الشرطة في 15 شباط/فبراير الماضي، الاتهامات التي أسندتها إليهم النيابة العامة.

ووصف مرسي جلسة المحاكمة بأنها "مهزلة"، وقال إنه يرفضها نظرا لعدم اختصاص المحكمة، وعلى اعتبار أنه لا يزال رئيسا للجمهورية، حسب تعبيره.

ويحاكم مرسي الذي أطاحه الجيش في تموز/يوليو 2013 في ثلاث قضايا أخرى، وقد تصل العقوبات في حالة إدانته إلى الإعدام.

ومن المتوقع أن يصدر أول حكم ضد مرسي في 21 نيسان/أبريل المقبل في قضية يواجه فيها تهما بالتحريض على قتل متظاهرين مناهضين عام 2012.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG