Accessibility links

لارتفاع أسعار بطاقات المحمول.. مصريون: 'مش هنشحن'


قال مغردون مصريون إنهم سيقاطعون شبكات الهاتف المحمول بعدما أعلن مسؤول حكومي زيادة في أسعار بطاقات الشحن إثر بدء تطبيق قانون القيمة المضافة الذي أقره البرلمان المصري أواخر/آب أغسطس.

وحددت صفحة "ثورة الإنترنت" على فيسبوك، والتي تطالب بتحسين خدمات الاتصالات والإنترنت في مصر، الـ30 من أيلول/ سبتمبر الحالي موعدا لبدء المقاطعة.

وكان نائب وزير المالية المصري لشؤون السياسات الضريبية عمرو المنير قد أشار إلى أن أسعار بطاقات شحن الهاتف المحمول سوف تزداد بنسبة 10 في المئة بعد تطبيق القانون.

وأوضح المنير في تصريحات لقناة سي بي سي المحلية الاثنين إن الوزارة قعد اتفقت مع الشركات الثلاث المزوِدة لخدمة الهاتف المحمول، على الزيادة، مشيرا إلى أن نسبة الزيادة الضريبية ستكون ستة في المئة فقط بينما يحصل المستخدم على رصيد إضافي بنسبة أربعة في المئة.

وكان مصريون قد شنوا حملة على مواقع التواصل الاجتماعي تحت اسم "مش هنشحن" لمقاطعة شركات المحمول ردا على زيادة الأسعار.


وضريبة القيمة المضافة هي ضريبة مركبة تفرض على الفرق بين سعر التكلفة وسعر بيع السلع المحلية والمستوردة، وحلت محل ضريبة المبيعات التي كانت نسبتها 10 في المئة.

ووافق البرلمان المصري على إقرار ضريبة القيمة المضافة بنسبة 13 في المئة في العام المالي الحالي، على أن ترتفع إلى 14 في المئة ابتداء من العام المالي القادم، ومن المفترض أن تؤدي إلى رفع أسعار العديد من السلع.



XS
SM
MD
LG