Accessibility links

الجيش المصري يعلن ضبط أزياء عسكرية خلال محاولة تهريبها إلى غزة


أفراد من الجيش المصري، ارشيف

أفراد من الجيش المصري، ارشيف

طالبت القوات المسلحة المصرية يوم الأحد المواطنين بتوخي الحذر لامكانية حدوث حالات انتحال لصفة ضباطه بعد ضبط أقمشة وخامات تستخدم في صناعة الزي العسكري قبل تهريبها إلى قطاع غزة.

وقال المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة العقيد احمد محمد علي، في بيان نشر على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، إن "عناصر تابعة للقوات المسلحة تمكنت أمس (السبت) من ضبط فتحة نفق بمنطقة الصرصورية الواقعة جنوب العلامة الدولية رقم 4 على الحدود مع قطاع غزة عثر بداخلها على ملابس رياضية وأقمشة معدة للتهريب إلى القطاع من بينها أقمشة تتطابق ألوانها مع تلك المستخدمة في الزي الرسمي للقوات المسلحة المصرية".

وأكد المتحدث أنه "تم العثور كذلك على أقمشة مطابقة لتلك التي تستخدم في زي الشرطة" المصرية.

وناشد المتحدث "المواطنين المصريين توخي الحيطة والحذر وزيادة الحس والوعي الأمني خلال الفترة المقبلة تحسبا لحدوث حالات إنتحال للصفة العسكرية".

وكانت تقارير صحافية مصرية نشرت خلال الأيام الأخيرة ذكرت أن ثلاثة أعضاء في حركة حماس يقفون وراء الهجوم الذي استهدف الجيش المصري في سيناء في أغسطس/آب 2012 وأودى بحياة 16 جنديا، وهو ما ينفيه قادة حماس بشدة.

وفي تصريحات نشرتها وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية الجمعة، قال القيادي في حماس محمود الزهار متوجها إلى المصريين "نحن لا نعبث بأمنكم.. نحن خدام لشعبكم الذي قدم الدعم والدفاع عن القضية الفلسطينية".

وانتقد الزهار هذه التقارير الصحافية التي قال إنها تهدف إلى "إحداث وقيعة بين أهل مصر وغزة".
XS
SM
MD
LG