Accessibility links

logo-print

الجيش المصري يعرض تدريب قوات ليبية لدرء خطر داعش


الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

عرضت مصر تدريب القوات الحكومية الليبية، التي تقاتل فصائل إسلامية، في تصعيد لجهودها للقضاء على ما تراه خطرا على استقرارها من الفوضى التي اجتاحت جارتها الغربية.

وقال مسؤولون أمنيون مصريون إن قادة في الجيش المصري وممثلين لقوات الحكومة الليبية عقدوا عدة اجتماعات في القاهرة ومدينة مرسى مطروح المطلة على البحر المتوسط خلال الشهرين الأخيرين، للتباحث حول الموضوع.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول في المخابرات المصرية طلب عدم نشر اسمه، القول إن النقاش تمحور حول" الاستخبارات والتدريب".

وامتنع المتحدث باسم الحكومة المصرية عن التعقيب، لكن المتحدث بلسان رئيس هيئة الأركان الليبية أحمد بوزياد المسماري أكد أن مصر عرضت تدريب القوات الليبية.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي دعا إلى القيام بعمل حاسم ضد المتشددين الذين يتخذون من ليبيا قاعدة لهم، وتقول مصر إنهم يتسللون عبر الحدود لمساعدة جماعة "أنصار بيت المقدس" في مهاجمة قوات الأمن في صحراء شبه جزيرة سيناء.

وكان مسؤولون أمنيون مصريون قد قالوا إن جماعة "أنصار بيت المقدس" تعد من أخطر الجماعات المتشددة في البلاد ولها اتصالات بتنظيم الدولة الإسلامية داعش.

إغلاق ميناء السلوم البري

في غضون ذلك، أغلقت مصر منفذ السلوم على الحدود مع ليبيا أمام الشاحنات المصرية بسبب احتجاز إحدى الجماعات الليبية المسلحة 30 شاحنة مصرية في مدينة أجدابيا منذ أكثر من 10 أيام.

وقد كثفت السلطات المصرية اتصالاتها مع الحكومة الليبية والقيادات الشعبية والقبلية للإفراج عن الشاحنات و150 سائقا ومساعدا مصريا.

وجددت الخارجية المصرية تحذيراتها للسائقين المصريين بعدم تخطى مدينة طبرق نظرا للظروف الأمنية في ليبيا.

وكانت السلطات المصرية بمساعدة شيوخ القبائل والسلطات الليبية، قد توصلت في وقت سابق إلى اتفاق مبدئي لم يكتمل لإطلاق سراح السائقين المختطفين من قبل أهالي سجناء يحملون الجنسية الليبية، طالبوا بالإفراج عن ثلاثة أشخاص محبوسين في مصر بتهم جنائية.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القاهرة أيمن سليمان:


المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG