Accessibility links

مصر.. حبس ضابطي شرطة في قضية قتل مواطن


عناصر من الشرطة المصرية. أرشيف

عناصر من الشرطة المصرية. أرشيف

أمرت النيابة العامة المصرية الخميس بحبس ضابطي شرطة أربعة أيام على ذمة التحقيق في اتهامهما بضرب وتعذيب المحامي كريم حمدي (27 عاما)، ما أدى إلى وفاته في قسم شرطة المطرية بالقاهرة الذي يعملان به.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية إن النيابة قررت استدعاء سبعة من ضباط وأمناء الشرطة بالقسم للاستماع إلى أقوالهم في شأن الواقعة والوقوف على ملابساتها وتحديد المسئوليات الجنائية.

كما أمرت بطلب تحريات أجهزة الأمن حول الواقعة واستعجال تقرير مصلحة الطب الشرعي في شأن تشريح جثمان المجني عليه لبيان الإصابات التي تسببت في وفاته.

وقرر النائب العام هشام بركات حظر النشر فما يتعلق بالتحقيقات في جميع وسائل الإعلام المسموعة والمرئية، والصحف والمجلات المحلية والأجنبية وغيرها من النشرات، والمواقع الإلكترونية، وذلك لحين انتهاء التحقيقات.

ونقلت الوكالة عن المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية اللواء هاني عبد اللطيف قوله إن الأجهزة الأمنية المعنية بالوزارة تتعاون مع النيابة العامة في التحقيقات.

وأضاف أن المحامي القتيل كان قد اعتقل بتهمة الانضمام إلى خلية إرهابية وعثر بحوزته على أسلحة نارية. وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن الشرطة ألقت القبض على حمدي من منزله بعد مشاركته في مظاهرة مؤيدة لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة.

وقال مصدر للوكالة الفرنسية إن تقريرا أوليا للطب الشرعي في وفاة كريم حمدي أثبت "إصابته برضوض وكسور في الضلوع ونزيف في الرأس والصدر وتورم في العضو الذكري".

وأضاف أن شهادة محتجزين وموظفين في قسم شرطة المطرية أثبتت تورط الضابطين في تعذيب المجني عليه.

وشارك عشرات المحامين في مظاهرة أمام محكمة في القاهرة الخميس احتجاجا على مقتل زميلهم الذي رفعوا صورة له ورددوا هتافات مناوئة للشرطة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG