Accessibility links

logo-print

توافق سعودي مصري بشأن اليمن


 جانب من المؤتمر الصحافي لوزيري الخارجية المصري والسعودي في القاهرة

جانب من المؤتمر الصحافي لوزيري الخارجية المصري والسعودي في القاهرة

أكد وزيرا الخارجية المصري سامح شكري والسعودي عادل الجبير الأحد ضرورة التعاون الدولي لمكافحة الإرهاب ودرء المخاطر الأمنية، وأعلنا "تطابق" مواقف القاهرة والرياض بشأن الأزمة في اليمن.

وقال وزير الخارجية المصري في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره السعودي متحدثا عن اليمن، إن "المواقف متطابقة والعمل يتم من خلال تنسيق وثيق على مختلف المستويات".

الجبير أكد من جهته، عدم وجود أي خلاف بين السعودية ومصر بشأن سورية أو اليمن.

وكانت تقارير إعلامية قد تحدث عن توتر في العلاقات بين السعودية ومصر على خلفية تباين مواقفهما بشأن التعاطي مع ملفات المنطقة.

ودان الوزير السعودي ما وصفه بـ"التدخل" الإيراني في المنطقة، مضيفا أن "الدولة الوحيدة التي تتدخل في شؤون المنطقة سواء في لبنان أو سورية أو العراق أو اليمن".

وقال "نحن نرفض أعمال إيران ودعم إيران للإرهاب".

وأوضح شكري أن محادثاته مع الجبير تناولت "الحاجة لاستمرار العمليات العسكرية" في اليمن، مشيرا إلى مخاطر الأسلحة الثقيلة التي باتت في أيدي عناصر غير منتمية للقوى الشرعية في اليمن، حسب قوله.

وتتهم السعودية إيران بدعم الحوثيين عسكريا وهو ما تنفيه طهران.

وتشارك مصر في عملية "عاصفة الحزم"، التي تقودها السعودية والتي بدأت في 26 آذار/مارس الماضي، ضد الحوثيين الذين يسعون لبسط سيطرتهم على اليمن والمتهمين بالموالاة لإيران.

تجدر الإشارة إلى أن النزاع في اليمن أسفر عن مقتل قرابة ألفي شخص وإصابة ثمانية آلاف آخرين معظمهم من المدنيين، بحسب منظمة الصحة العالمية. وأدى النزاع أيضا إلى تهجير أكثر من نصف مليون شخص.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG