Accessibility links

logo-print

مصر تنفي تأثر السياحة بهجوم معبد الكرنك


معبد الكرنك

معبد الكرنك

نفى وزير الآثار المصري ممدوح الدماطي تأثر حركة السياحة في مدينة الأقصر جنوب البلاد بالهجوم الذي أحبطته الشرطة المصرية عند مدخل معبد الكرنك بالمدينة، فيما طالب الرئيس عيد الفتاح السيسي بتشديد الإجراءات الأمنية في المناطق الأثرية.

وأوردت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية أن الدماطي أكد عقب تفقده موقع الحادث أن زيارة المعبد لم تتأثر وأن استقبال زائريه استمر حتي نهاية ساعات العمل.

وأشار إلى أنه قابل عددا من السائحين بعد الحادث وزار المصابين، الذين من بينهم ضابط في الشرطة.

وأوضح مسؤول "كبير" لوكالة الصحافة الفرنسية أن الشرطة أبقت السائحين داخل المعبد أثناء العملية حرصا على سلامتهم.

وأفادت وزارة الصحة المصرية بأن الهجوم أسفر عن مقتل مهاجمين أحدهما الانتحاري وإصابة آخر بجروح (هويتهما غير معروفة) إلى جانب إصابة أربعة أشخاص آخرين بجروح.

وأمر الرئيس المصري في اجتماع الأربعاء عقب الحادث، ضم رئيس الوزراء إبراهيم محلب ووزير الداخلية مجدي عبد الغفار، بتكثيف التواجد الأمني في المناطق الحيوية، ومن بينها المناطق الأثرية، للحيلولة دون تمكن الجماعات الإرهابية من تكرار مثل هذه الحوادث.

آخر تحديث 19:42 ت غ في 10 حزيران/يونيو

قالت وزارة الداخلية المصرية إن مسلحين اثنين قتلا وأصيب ثالث في الهجوم الانتحاري الذي استهدف معبد الكرنك في مدينة الأقصر الأثرية جنوب مصر. وأفاد مراسل قناة "الحرة" بأن الهجوم أدى إلى إصابة ستة أشخاص بجروح، بينهم ضابط شرطة.

وأوضحت الوزارة إن المهاجمين الثلاثة حاولوا اجتياز النطاق الأمني للمعبد مستخدمين الأسلحة النارية والمواد المتفجرة، فتصدت لهم قوات الأمن وأحبطت محاولتهم. وأشارت السلطات إلى أن أحد المهاجمين قضى نتيجة انفجار عبوة متفجرة كانت بحوزته، أما الثاني فلقي مصرعه بطلق ناري في الرأس.

وعثرت قوات الأمن على أسلحة وذخائر وعبوات متفجرة بحوزة المهاجمين. وأشارت وزارة الداخلية إلى أنها بدأت تحقيقا لتحديد هوية المسلحين والدوافع وراء الهجوم.

ستة جرحى

وأفاد مراسل "الحرة" في القاهرة، بأن العملية أسفرت عن إصابة ستة أشخاص بجروح، في حين أكدت وزارة الصحة المصرية إصابة خمسة أشخاص، جميعهم من المصريين، تم نقلهم إلى مستشفيات الأقصر.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القاهرة محمد موسى:

إحباط الهجوم (9:42 بتوقيت غرينيتش)

أحبطت قوات الأمن المصرية الأربعاء هجوما انتحاريا قرب معبد الكرنك في مدينة الأقصر الأثرية بجنوب مصر الأربعاء.

وقالت الشرطة إن مسلحين اثنين حاولا مهاجمة حافلة يستقلها سياح بالقرب من المعبد، لكن قوات الأمن تصدت لهما وأفشلت الهجوم، حسبما نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية.

ووقع تبادل لإطلاق النار بين الجانبين، انتهى بسيطرة السلطات على الموقف واعتقال المهاجمين، حسب الشرطة التي أفادت بأن أحد المهاجمين فجر قنبلة كانت بحوزته.

وأعلنت السلطات وفاة أحد المهاجمين متأثرا بجروح أصيب بها خلال المواجهات، فيما أعلنت وزارة الصحة إصابة أربعة أشخاص بجروح.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG