Accessibility links

logo-print

مصر أم الأردن.. من المؤهل للمشاركة في التحالف الدولي ضد داعش؟


مقاتلون من داعش في أحد شوارع دير الزور شرقي سورية

مقاتلون من داعش في أحد شوارع دير الزور شرقي سورية

تباينت آراء خبراء عسكريين ومراقبين حول إمكانية تشكيل أية قوات عربية للمشاركة في التحالف الدولي لمحاربة التنظيمات الإسلامية المتشددة في العراق وسورية وعلى رأسها تنظيم الدولة الإسلامية وجبهة النصرة، وجدوى ذلك.

وقال المدير السابق الأكاديمية ناصر العسكرية اللواء زكريا حسين لـ"راديو سوا" إن الجيش المصري الذي يعتبر الأكثر تأهيلا لمثل هذا الدور مشغول حاليا بعدة جبهات أمنية.

وأضاف أن "هناك تهديد من ناحية غزة وليبيا والسودان وتهديدات داخلية لجماعات الإرهاب، ما يجعل الجيش منشغلا" عن التدخل في أي حرب خارجية.

لكن أستاذ العلوم السياسية في جامعة الملك عبد العزيز في جدة وحيد حمزة أعرب عن يقينه بأن عماد هذه القوة إن حدث فسيكون مصريا وذلك بناء على التحالف السعودي المصري.

وأشار إلى أن "مصر أصبحت تتعافى ولقاء الملك عبد الله بالمشير السيسي وضع النقاط على الحروف، وإن كانت هناك أي قوة عربية سيكون معظمها مصرية".

واستبعد وزير الإعلام الأردني السابق سميح المعايطة، في حديث مع "راديو سوا"، مشاركة الأردن بقوات برية، خاصة في سورية والتي يرى أن جيشها قادر على التكفل بذلك.

ولفت إلى أن "الأردن ليس الطرف الوحيد والأهم لتشكيل هذا التحالف".

من جانب آخر، أعرب المحلل السياسي من إيران حسين روريان عن عدم جدوى حصر هذا التحالف بالدول العربية بسبب امتداد خطر الأزمتين السورية والعراقية إلى دول إقليمية أخرى كتركيا وإيران.

وشدد على أن "حصر الموضوع بالدول العربية مسألة غير صحيحة، لأنه يأتي على خلفية قومية بعيدة عن المنطق السياسي".

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG