Accessibility links

logo-print

قضية الطالب ريجيني.. مصر ترجئ إرسال محققين إلى روما


متضامنون مع الطالب الإيطالي يطالبون السلطان المصرية بكشف ملابسات وفاته.

متضامنون مع الطالب الإيطالي يطالبون السلطان المصرية بكشف ملابسات وفاته.

أرجأت مصر إلى أجل غير مسمى زيارة كان سيقوم بها فريق من المحققين المصريين إلى روما لمناقشة التحقيقات التي تجرى بشأن مقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني، وفقا لمصادر قضائية وأمنية.

وكان مقررا وصول الوفد المصري إلى روما في الخامس من نيسان/ أبريل الجاري، لكن الزيارة أُرجئت حتى السابع من الشهر، قبل أن تؤجل مرة أخرى.

ولم تذكر المصادر القضائية والأمنية سبب تأجيل الزيارة.

وقالت جماعات لحقوق الإنسان إن آثار التعذيب التي وجدت في جثة ريجيني، "28 عاما"، تشير إلى أن قوات الأمن المصرية قتلته وهو ما تنفيه الحكومة المصرية.

وقال مسؤول رفيع في وزارة الداخلية المصرية لـ"رويترز" إن التحقيقات خلصت إلى أن ريجيني كان يخضع لمراقبة أجهزة الأمن، لكن هذا لا يعني أنها قتلته.

وقالت الداخلية في الـ 25 من آذار/ مارس الماضي إن الشرطة عثرت على حقيبة ريجيني وبها جواز سفره بعد اشتباك مع تشكيل عصابي "تخصص في انتحال صفة ضباط شرطة واختطاف الأجانب وسرقتهم بالإكراه".

ورفض مسؤولون إيطاليون هذه الرواية، وقالت أسرة ريجيني إن من الواضح أنه لم يُقتل لتحقيق مكسب إجرامي.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG