Accessibility links

logo-print

واشنطن تدعم الحملة المصرية بسينا وتدعو للتنسيق مع تل أبيب


قوات أمن مصرية في منطقة شبه جزيرة سيناء، أرشيف.

قوات أمن مصرية في منطقة شبه جزيرة سيناء، أرشيف.

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند إن الولايات المتحدة أيدت وشجعت العمليات العسكرية التي قامت بها مصر للتصدي للاعتداءات الأمنية التي وقعت مطلع هذا الشهر في شبه جزيرة سيناء، ليس فقط من أجل تعزيز الأمن في مصر وإنما أيضا من أجل تعزيز جيرانها في إشارة إلى إسرائيل.

وكانت نولاند تعلق على تقارير ذكرت أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو وجه من خلال الولايات المتحدة رسالة إلى الحكومة المصرية طالب فيها الكف عن إرسال تعزيزات عسكرية إلى سيناء من دون تنسيق مسبق مع إسرائيل وفقا لمعاهدة السلام الموقعة بين البلدين عام 1979 والتي تنص على إبقاء منطقة شبه جزيرة سيناء منطقة منزوعة السلاح.

وقالت نولاند "لقد شجعنا المصريين لإبقاء خطوط الاتصال مع إسرائيل مفتوحة تماشيا مع التزامات معاهدة السلام والاستفادة الكاملة من الآليات المتوفرة لضمان الشفافية وبناء الثقة، وسنواصل القيام بهذه الجهود".

وأوضحت نولاند أن ما تريد واشنطن رؤيته هو تصدي مصر بقوة للتهديدات الأمنية وعمل ذلك بطريقة تعزز أمن جيرانها واحترام التزاماتها تجاه السلام مع إسرائيل.

استياء إسرائيلي

وكانت مصادر رسمية إسرائيلية قد أعربت عن استيائها إزاء ما وصفته بانتهاك مصر لمعاهدة السلام الموقعة بين البلدين، من خلال إدخال معدات عسكرية ثقيلة وطارئات مقاتلة إلى سيناء، دون التنسيق مع إسرائيل.

وشددت تلك المصادر على ضرورة أن تسحب السلطات المصرية هذه المعدات فور الانتهاء من العملية التي يقوم بها الجيش المصري ضد الجماعات المسلحة في سيناء.

نفي مصري

في المقابل، نفت الرئاسة المصرية أن تكون القاهرة قد تلقت طلبا رسميا بأي اعتراض إسرائيلي على وجود أسلحة مصرية ثقيلة في شبه جزيرة سيناء.

وأكدت أن من حق مصر استخدام كافة الوسائل لفرض الأمن في سيناء باعتبار ذلك جزءا من الأمن القومي للبلاد.

زيارة حزب النور

يأتي هذا فيما ينظم وفد من حزب النور السلفي المصري زيارة إلى شبه جزيرة سيناء اليوم الأربعاء حيث يعقد مؤتمرات وندوات، كما يلتقي الوفد بعض القيادات الأمنية والمسؤولين في سيناء للوقوف على سير العمليات العسكرية التي تجري هناك.

فتح معبر رفح

وفي سياق متصل، أعلن مصدر مصري مسؤول بمعبر رفح الحدودي أن سلطات المصرية ستعيد اليوم الأربعاء فتح المعبر بعد إغلاقه لمدة خمسة أيام بسبب إجازة عيد الفطر.

وأضاف المصدر أن المعبر سيفتح في اتجاه واحد فقط أمام عودة العالقين والمعتمرين الفلسطينيين إلى قطاع غزة، فيما لن يسمح بدخول الفلسطينيين القادمين من القطاع إلى مصر.
XS
SM
MD
LG