Accessibility links

علماء دين يدعون لتجديد الخطاب الديني لمواجهة داعش


شيخ الجامع الأزهر أحمد الطيب، أرشيف

شيخ الجامع الأزهر أحمد الطيب، أرشيف

قال وزير الأوقاف المصري محمد مختار جمعة إن الإسلام بريء ممن يستغله لتبرير جرائم القتل، مؤكدا عدم وجود علاقة بين هذا الدين والجرائم التي ترتكبها تنظيمات تنسب نفسها إليه.

وأعلن الوزير، في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الدولي العام للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بالقاهرة، تأييده لدعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي لتشكيل قوة عربية موحدة لمحاربة الإرهاب.

وشدد زعيم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية البابا تواضروس الثاني، من جانبه، على ضرورة تحديث الخطاب الديني للحد من ظاهرة التشدد. ودعا رجال الدين إلى تثبيت القيم الإنسانية التي تركز على التنوع واحترام وقبول الآخر.

وأشار إلى ضرورة مراعاة قيم الحداثة من أجل خدمة البشر، دون النظر إلى الجنس أو اللون أو الدين، إضافة إلى نشر المناهج الوسطية والاعتدالية.

وقال رئيس الوزراء المصري إبراهيم محلب، في كلمته، إن تعاليم الإسلام تأمر بحسن معاملة الجميع ونبذ العنف والقتل وتدعو للبناء والتعمير والإصلاح وعمارة الكون، على حد وصفه.

وانتقد محلب أعمال التكفير والتشدد، ووصفها بأنها أعمال إجرامية غريبة على الإسلام.

المصدر: وكالة أنباء الشرق الأوسط

XS
SM
MD
LG