Accessibility links

logo-print

مقتل ضابط شرطة في العريش وداعش يتبنى


نقطة تفتيش أمنية شمال سيناء

نقطة تفتيش أمنية شمال سيناء

قالت وزارة الداخلية المصرية الأربعاء إن ضابطا في الشرطة المصرية قتل برصاص مجهولين في مدينة العريش شمال سيناء، وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية داعش عبر حسابه على موقع تويتر مسؤوليته عن الهجوم.

ووقع الهجوم لدى مرور الضابط وهو برتبة لواء في العريش لتفقد قوة من القطاع الأمني العاملة هناك، حيث قام مجهولون يستقلون سيارة بيضاء إطلاق النار ما أدى إلى وفاته.

وأفادت وزارة الداخلية بأن قوات الأمن ردت على مصادر النيران واشتبكت مع المهاجمين الذين فروا من المكان، وفرض طوق أمني مشدد على منطقة الحادثة.

ويعد شمال سيناء معقلا لفرع تنظيم داعش في مصر وتشهد المنطقة منذ أكثر من عامين هجمات ضد الجيش والشرطة المصرية أسفرت عن مقتل العشرات.

ويعلن الجيش بانتظام مقتل من عناصر التنظيم في شمال سيناء إلا أنه لا يمكن التحقق من هذه الأرقام من مصادر مستقلة.

وكان الجيش المصري قد أطلق الأسبوع حملة أمنية واسعة في سيناء باسم "حق الشهيد"، للقضاء على تجمعات عناصر التنظيم وانتقاما لجنوده الذين قضوا في هجمات متفرقة نفذها داعش.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG