Accessibility links

مصر تعلق زيارات السياح الإيرانيين بعد احتجاجات السلفيين


جانب من احتجاجات أمام مقر القائم بالأعمال الإيراني في القاهرة للاعتراض على السماح لسياح إيرانيين بزيارة مصر

جانب من احتجاجات أمام مقر القائم بالأعمال الإيراني في القاهرة للاعتراض على السماح لسياح إيرانيين بزيارة مصر

أعلنت وزارة السياحة المصرية يوم الاثنين تعليق زيارات السياح الإيرانيين حتى منتصف يونيو/حزيران القادم بعد تظاهرات رافضة لأي تقارب مع إيران قامت بها مجموعات سلفية.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة رشا العزيزي إن السلطات المختصة ستستفيد من هذه المهلة لإعادة تقييم الوضع مع كل الأطراف المعنية بما فيها السلطات الإيرانية.

وأضافت أن وصول مجموعة من 50 سائحا أتوا من إيران الأسبوع الماضي، للمرة الأولى منذ عقود، "أغضب بعض المجموعات السلفية المصرية"، التي عبرت عن استيائها من التقارب بين مصر وإيران.

وكان السياح الإيرانيون الذين وصلوا على متن طائرة بعد استئناف الرحلات بين البلدين المقطوعة منذ ثلاثين عاما، زاروا كبرى مواقع الآثار الفرعونية في أسوان والأقصر في صعيد مصر، وآثاروا موجة من التعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي التي تداولت صورا لحسناوات من المجموعة الإيرانية وعلق المصريون على هذه الصور قائلين "يجب إعطاء إيران فرصة".

غير أن متظاهرين إسلاميين حاولوا الجمعة الماضي اقتحام مقر إقامة القائم بالأعمال الإيراني في القاهرة ورموا بحجارة على المبنى للاحتجاج على "المد الشيعي".

وقطعت العلاقات الدبلوماسية بين مصر وايران قبل 34 عاما إثر اعتراض إيران على توقيع مصر لمعاهدة السلام مع إسرائيل، لكن الرئيس المصري محمد مرسي الذي انتخب رئيسا لمصر في يونيو/حزيران الماضي اتخذ خطوات إيجابية من أجل إنهاء القطيعة بين البلدين.

وزار مرسي طهران في يوليو/تموز للمشاركة في قمة عدم الانحيار كما استقبل الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد في القاهرة للمشاركة في القمة الإسلامية في فبراير/شباط الماضي.
XS
SM
MD
LG