Accessibility links

مصريون يعلنون #ثورة_الإنترنت ضد شركات الاتصالات


هواتف

هواتف

سرعة تدفق الإنترنت بطيئة جدا في بلدك؟ الأسعار مرتفعة؟

ماذا فعلت للتعبير عن استيائك من ذلك؟

في مصر، الوسيلة التي أعلنها رواد الشبكة لإبداء تذمرهم من "سوء الخدمات" هي الدعوة إلى مليونية لمقاطعة شركات الاتصالات الثلاث العاملة في البلاد.

وأطلقت صفحة ثورة الإنترنت هاشتاغ #مليونية_مقاطعة_شركات_الاتصالات. وأعلن المشاركون في الحملة إغلاق هواتفهم لخمس ساعات مساء الخميس.

ويطالب النشطاء بخفض أسعار الإنترنت، وتحسين جودة الخدمات، خاصة سرعة بيانات الشبكة.

وحسب القائمين على الصفحة، فقد بلغ عدد من أعلنوا نيتهم المشاركة في المقاطعة حوالي 900 ألف شخص.

وتشير احصائيات موقع توبسي إلى أن هاشتاغ #مليونية_مقاطعة_شركات_الاتصالات ورد في 4500 تغريدة ليلة ويوم الخميس.

هكذا تقاطع

اهتم نشطاء دعوا إلى المقاطعة بشرح الطريقة "الأسهل" أمام الزبناء للتخلي عن الإنترنت خمس ساعات.

واقترح البعض الانشغال بإعداد الفطور وغسيل الأواني، ثم الذهاب لصلاة التراويح حتى تمر الساعات الخمس.

ونصح مغردون بتشغيل وضع الطيران في الهاتف والبحث عن وسائل تسلية جانية لغاية العاشرة مساء.

وتفاعل كثيرون مع الدعوة، مشددين على ضرورة أخذ "الحق باليد".

خسائر فادحة

ونقلت مواقع مصرية عن أحد نشطاء حملة "ثورة الإنترنت" أن الخسائر المتوقعة لشركات الإنترنت قد تصل 10 ملايين جنيه.

وحسب المصدر ذاته، فإن مشاركة 500 ألف من أصل حوالي 900 ألف أعلنوا نية المقاطعة كافية لتحقيق هذا الرقم.

ولم يصدر أي رد رسمي عن شركات الاتصالات على دعوات المقاطعة.

واهتمت مواقع مصرية بمقارنة أسعار الإنترنت وجودة الخدمات المقدمة في مصر مع دول أخرى.

وأشارت أرقام نشرها موقع "تحرير نيوز" إلى أن تكاليف الاشتراك في الإنترنت هي الأعلى في الدول العربية. وفي المقابل توفر شركات الاتصال "خدمات سيئة" مقارنة مع باقي الدول العربية، حسب المصدر ذاته.

XS
SM
MD
LG