Accessibility links

logo-print

ارتفاع ضحايا غرق قارب المهاجرين بمصر إلى 179 قتيلا


مصريون على الشاطئ في انتظار انتشال جثث ضحايا قارب المهاجرين الذي غرق قبالة مدينة رشيد

مصريون على الشاطئ في انتظار انتشال جثث ضحايا قارب المهاجرين الذي غرق قبالة مدينة رشيد

انتشلت السلطات المصرية صباح الثلاثاء 11 جثة إضافية من ضحايا قارب المهاجرين الذي غرق الأسبوع الماضي في البحر المتوسط قبالة السواحل المصرية.

وقال المتحدث باسم محافظة البحيرة وهدان السيد لوكالة الصحافة الفرنسية إن السلطات انتشلت الجثث الـ11 بعد سحب الزورق الغارق ما يرفع حصيلة الضحايا إلى 179 قتيلا. لكنه أضاف أن عملية انتشال الجثث من داخل الزورق لا تزال مستمرة.

وقال ناجون إن نحو 450 مهاجرا كانوا على متن زورق الصيد حين غرق الأربعاء الماضي قبالة مدينة رشيد التابعة لمحافظة البحيرة على الساحل الشمالي لمصر.

وأعلنت وزارة الصحة والجيش المصريين أن 163 من ركاب الزورق تم إنقاذهم، فيما أفادت المنظمة الدولية للهجرة بأن معظم الناجين مصريون إضافة إلى سودانيين وإريتريين وسوريين وأثيوبيين.

وتجدر الإشارة إلى أن مصر تحولت منذ أشهر قليلة إلى نقطة انطلاق لعدد متزايد من المهاجرين غير الشرعيين، يدفعون مبالغ طائلة ويجازفون بحياتهم سعيا للوصول إلى أوروبا.

وبحسب المفوضية العليا للأمم المتحدة للاجئين فإن أكثر من 4600 أجنبي، غالبيتهم من السودانيين والصوماليين والإريتريين والأثيوبيين، أوقفوا منذ بداية 2016 حتى الآن بينما كانوا يحاولون الهجرة من الساحل الشمالي لمصر باتجاه أوروبا.

وتشكل الرحلات من مصر بحرا، وفق المفوضية، 10 في المئة من الواصلين إلى أوروبا بطريقة غير قانونية، غالبا من خلال رحلات صعبة وخطرة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG