Accessibility links

logo-print

مصريون للمتحرشين: سنلاحقكم حيث كنتم


أنا متحرش إذا أنا حيوان...حملة ضد التحرش في مصر

أنا متحرش إذا أنا حيوان...حملة ضد التحرش في مصر

تعاني مصر من ظاهرة التحرش في التجمعات الكبيرة خاصة خلال الاحتفالات بالأعياد، ولاقت الظاهرة اهتماما كبيرا داخليا وخارجيا، كان آخرها عندما انتشر مقطع فيديو لتجريد فتاة من ملابسها خلال تنصيب عبد الفتاح السيسي رئيسا للبلاد.

ومع حلول عيد الأضحى، خصصت الحكومة ومراكز حقوقية ومتطوعون حملات وأرقام هواتف لمنع ومراقبة المتحرشين واعتقالهم، إلا أن صحيفة اليوم السابع المصرية نشرت مقطع يظهر قيام بعض الشبان بالتحرش بفتيات وسط القاهرة في أول أيام العيد.

ورصدت الصحيفة التحرش بأكثر من 38 حالة بمحافظات القاهرة والإسكندرية وكفر الشيخ، وقالت إن فتيات استبدلن أدوات التزين الخاصة بهن بأسلحة، وقالت إن الجهود الأمنية لم تمنع التحرش تماما.

ومن إطار تلك الجهود المذكورة، خصص مكتب شكاوى المرأة ومتابعتها بالمجلس القومي للمرأة في مصر غرفة عمليات لتلقى شكاوى التحرش.

وأوضحت رئيسة المجلس ميرفت التلاوى أنه تم الاتفاق مع وزارة الداخلية على تكثيف الوجود الأمني للقبض على المتحرشين.

وأشارت إلى أنه سيتم التعاون مع وحدة مكافحة العنف ضد المرأة بالوزارة لاتخاذ كل التدابير التي تكفل سرعة التدخل في حالة حدوث وقائع تحرش.

وقالت مدير مركز القاهرة للتنمية وحقوق الإنسان انتصار السعيد إن المركز للسنة الثانية على التوالي يستمر في تدشين غرفة عمليات لتلقي بلاغات التحرش.

وطالبت وزارة الداخلية بتكثيف تواجدها الأمني في الميادين وشوارع وسط القاهرة وأمام دور العرض السينمائي وجميع الأماكن المتوقع ازدحامها بالمواطنين، ومساعدة النساء على توثيق حالات التحرش الجنسي من خلال إجراء محاضر رسمية في أقسام الشرطة.

"سنلاحقكم أينما كنتم"

وناشد مدير الإدارة العامة لمكافحة العنف ضد المرأة اللواء إيهاب مخلوف الفتيات بالابتعاد عن "الملبس الصارخ الذى يثير حماس الشباب"، حسبما نقلت عنه صحف مصرية.

كما وجه رسالة للمتحرشين "انتبهوا نحن في الشارع وسنلاحقكم أينما كنتم".

وأشار إلى خطة أمنية تتمثل في تقسيم العاصمة إلى قطاعات ويتولى مديرو الأقسام تأمين كل قطاع من خلال التواجد بالشارع على مدار 24 ساعة، لافتا إلى أن التأمين سيشمل تأمين عربات مترو الأنفاق والمراكب النيلية وغيرها.

متطوعون يتوعدون المتحرشين

وهددت حركة "ضد التحرش" المتحرشين "عايز تجازف بمستقبلك في السجن، حاول تتحرش في ميدان وشارع طلعت حرب (وسط القاهرة) في العيد".

أما حركة "بصمة" فقالت "احنا بننزل كل عيد بنعيد في الشارع علشان نضرب نموذج لكل الناس ان لسة في شوية ميئسوش وعلى أمل ان الشباب اللي بنوصلهم يكونوا فاهمين يعني ايه انسانية من بدري مش زينا فهمناها متأخر"

وتنظم حركة "بصمة" و حركة "ضد التحرش" دوريات أمنية ضد التحرش الجنسي في ثاني وثالث أيام عيد الأضحى لإعلان منطقة ميدان طلعت حرب والشوارع المتصلة به منطقة آمنة من التحرش الجنسي.

أعضاء مبادرة "امسك تحرش" ينتشرون في الشوارع الرئيسية بالقاهرة:

ونصائح للفتيات:

يقول آخر: "شوف بقي. انا مش هقولك تشبيهات ولا هقولك انت مريض ولا عندك اخوات بنات ولا هقولك الحجاب ولا هقولك النقاب لأن بكده بيديلك فرصه تبرر العقاب عايز تشيل سيئات فوق سيئاتك شيل لكن ماتتحججش بلبس واسع وطويل
هتتحرش بيها حتى لو عيله بضفيرتين العيب مش عليك العيب عاللي عرفوا وساكتين".

ووفق دراسة أجراها معهد التخطيط القومي وهيئة الأمم المتحدة للمرأة في 2013، فإن 99.3 في المئة من المصريات تعرضن للتحرش الجنسي من قبل، ونصفهن يتعرضن له يوميا، وثلاث من كل أربع نساء يتم التحرش بهن مرة واحدة في الأسبوع على الأقل.

كما وضعت دراسة سابقة لمؤسسة "تومسون رويترز" مصر في ذيل قائمة الدول العربية في ما يتعلق بوضع النساء، مشيرة إلى أن ارتفاع نسب التحرش الجنسي سبب رئيسي في تدني ترتيب مصر على القائمة.

وثار جدل واسع في مصر عقب نشر مقطع فيديو يظهر التحرش بامرأة وتجريدها من ملابسها كاملة خلال الاحتفالات بتنصيب الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيسا للبلاد.

وأصدرت محكمة مصرية أحكاما تتراوح بين السجن المؤبد والسجن 20عاما على تسعة رجال متهمين في أربع قضايا تحرش جنسي.

وخلال عيد الفطر الماضي، تمكن متطوعو مبادرة" شفت تحرش" من إيقاف 13 واقعة تحرش جنسي في محيط وسط البلد.

المصدر: "راديو سوا" ووكالات

XS
SM
MD
LG