Accessibility links

logo-print

مصريون يتساءلون: من المسؤول عن التحرش.. الرجل أم المرأة؟


وقفة احتجاجية ضد التحرش في مصر - أرشيف

وقفة احتجاجية ضد التحرش في مصر - أرشيف

طريقة جديدة لمنع التحرش، هي تجاهل الفتيات، هكذا رأى القائمون على صفحة ""متعبرهاش" (أي تجاهلها) على فيسبوك، وهو ما اعتبره آخرون إهانة للمرأة وتحميلا لها لمسؤولية التحرش.. وانطلقت صفحة أخرى بعنوان "متعبريهوش" للرد على الحملة.

أنشئت "متعبرهاش" عام 2011، لكنها شدت الانتباه منذ 2014 مع زيادة حوادث التحرش، وتستخدم الصفحة أسلوبا حادا لمهاجمة الفتيات، من بينها الدعوة إلى عدم التحرش بهن لأنهن "لسن مثل أنجلينا جولي" ومطالبة النساء بارتداء ملابس محتشمة ليحمين أنفسهن من التحرش.

وتقول صفحة التعريف إن الحملة تهدف إلى اتخاذ موقف "جاد وحاسم من الفتيات بعدم التعرض لهن بكلمة أو نظرة أو أدنى اهتمام".

ترى الصفحة أنها تسهم بهذه الطريقة في مكافحة التحرش وتقف إلى "مصلحة البنت الأولى في كسب حقها في المشي والعمل علي أراضي بلادها بكامل حريتها دون قيود أو شعور بعدم الأمان".

ويدافع محمد النجار، وهو أحد مؤسسي الصفحة، عن هذا الموقف ويقول إن الشائع أن المرأة تتعرض للهجوم "أما نحن فنحمي الطرفين، فليس من حق الرجل أن يزدري المرأة وليس من حق المرأة أن تنظر إلى الرجال جميعهم باعتبارهم متحرشين".

وجاءت منشورات الصفحة في هذا السياق مثل:

المصريين ناقصهم ... أن الشباب تفهم ان البنت اللى ماشية فى الشارع دي زي اختهم .. والبنت تفهم ان الأنوثه والجمال مش فى اللبس الضيق

Posted by ‎متعبرهاش - Mat3brhash‎ on Wednesday, 2 September 2015

مينفعش تبقي لابسه حجاب و عليه لبس ضيق.. انتي كده محجبه راسك لكن بقيت جسمك معروض لبقيت الناس.. اهم حاجه حجاب الجسد الي ...

Posted by ‎متعبرهاش - Mat3brhash‎ on Wednesday, 2 September 2015

في مقابل ذلك، انطلقت دعوات الى إغلاق الصفحة، بل واتهمت بأنها داعمة للإخوان المسلمين، المصنفة رسميا كجماعة إرهابية.

وأرادت مجموعة من الفتيات الرد على هذه الحملة بالطريقة ذاتها فأنشأن حملة "متعبريهوش" (تجاهليه)، ودعت إلى الإبلاغ عن الصفحة الأخرى بهدف جمع أكبر عدد ممكن من التوقيعات لإغلاقها.

ومن بين تعليقات الصفحة "ازاي عاوزها ‫#‏مريم‬ و انت مش ‫#‏يوسف‬" و"هم يريدون امرأة كاملة".

ازاي عاوزها #مريم و انت مش #يوسف 󾌵 قليل الي هيفهمها :) #متعبريهوش

Posted by ‎متعبريهوش - Mt3brehosh‎ on Tuesday, 11 August 2015

لو كل شاب فكر انه قبل ما يتحرش ببنت اخته هتكون فى نفس الموقف صدقونى البلد هتتعدل (كما تدين تدان) #متعبريهوش

Posted by ‎متعبريهوش - Mt3brehosh‎ on Tuesday, 11 August 2015

وكتبت "أنا" أن تطبيق القانون هو ما يحمي المرأة وليس طريقة ارتداء الملابس، وأعطت مثالا على ذلك بالمواطنين في الدول الغربية، وتقول إن أي رجل هناك لا يستطيع التصرف بشكل غير لائق مع المرأة التي تسير في الشارع، بسبب التطبيق الحازم للقوانين.

المصدر: موقع "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG