Accessibility links

logo-print

باريس تدين أعمال العنف بمصر وتدعو لاحترام حرية التظاهر


رجال العمليات الخاصة ومكافحة الإرهاب التابعة للداخلية المصرية خلال اعتقال إحدى الطالبات شاركت في تظاهرة بجامعة الأزهر

رجال العمليات الخاصة ومكافحة الإرهاب التابعة للداخلية المصرية خلال اعتقال إحدى الطالبات شاركت في تظاهرة بجامعة الأزهر

دانت فرنسا الاثنين أعمال العنف التي شهدتها مصر في الأيام الأخيرة داعية إلى "احترام حرية التجمع" السلمي.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية رومان نادال في لقاء مع الصحافيين إن "فرنسا تدين أعمال العنف التي طبعت مصر في الأيام الأخيرة".
ووقعت الجمعة والسبت ستة اعتداءات استهدفت قوات الأمن، بينها خمسة في القاهرة، أدت إلى سقوط ستة قتلى وعشرات الجرحى.
وقتل 49 شخصا واعتقل أكثر من ألف خلال التظاهرات التي جرت خلال هذين اليومين بمناسبة الذكرى الثالثة لثورة 2011 التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك.
وأضاف المتحدث أن "فرنسا تدعو إلى احترام حرية التجمع السلمي والتظاهر وتذكر بواجب ممارسة هذا الحق سلميا. وهي تؤكد مجددا دعمها للمسيرة الجارية التي تهدف إلى قيام مؤسسات ديموقراطية ومدنية تضمن الحريات الأساسية".
وقال "من المهم أن تكون هذه المؤسسات مفتوحة أمام كل الحركات السياسية الرافضة للعنف وفقا للتعهدات التي تضمنها خارطة الطريق والمبادىء التي نص عليها الدستور" الجديد.
وأعلنت السلطات المصرية الأحد إجراء الانتخابات الرئاسية قبل التشريعية ما يصب في مصلحة قائد الجيش ووزير الدفاع المشير عبد الفتاح السيسي الذي حصل يوم الاثنين على تفويض من الجيش للترشح للرئاسة.
ومنذ عزل الرئيس المنتخب السابق محمد مرسي قتل أكثر من ألف متظاهر معظمهم من مؤيديه وألقي القبض على الآلاف من هؤلاء بينهم قيادات جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها مرسي في حملة القمع التي تقوم بها السلطات.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG