Accessibility links

logo-print

مصادرة أموال الإخوان تطال الكرة المصرية


محمد أبو تريكة

محمد أبو تريكة

شكل قرار مصادرة أموال نجم الكرة المصري محمد أبو تريكة صدمة للجمهور الرياضي في مصر، إذ لطالما ظل نجوم الكرة بعيدين عن الصراع السياسي الذي تشهده البلاد منذ أربع سنوات.

أبو تريكة ليس الرياضي الوحيد الذي تمت مصادرة جزء من أمواله ضمن حملة التحفظ على أموال المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين أو المتعاطفين معها، إذ صدرت لائحة جديدة تضم 15 لاعبا أغلبهم ينتمي للنادي الأهلي تطالب بالتحفظ على أموالهم ومشاريعهم التجارية.

وشملت قائمة اللاعبين المشتبه فيهم كل من: هادي خشبة مدير الكرة الأسبق بالنادي الأهلي، عطية حجازي مدرب ناشئي النادي، محمد عامر رئيس قطاع الناشئين، ربيع ياسين مدرب منتخب الناشئين، سمير صبري لاعب نادي انبي السابق، ومختار مختار مدرب النادي المصري وشقيق صفوت حجازي القيادي بالإخوان، وطارق سيلمان مدرب حراس المرمى بالأهلي.

وضمت اللائحة أيضا مجدي طلبة مدرب نادي الجونة، أحمد عبد الظاهر لاعب الأهلي الحالي، عماد النحاس لاعب المنتخب المصري السابق والدكتور إيهاب على طبيب الفريق ومساعده خالد محمود، وشريف عبد الفضيل وأحمد فتحي لاعبي النادي الأهلي، ومحمد رمضان لاعب الأهلي والترسانة السابق.

البلاغ الذي تقدم به المحامي سمير صبري للنيابة العامة المصرية يطالب فيه يطالب من خلاله بالتحقيق مع 15 شخصية من الوسط الرياضي لانتمائهم وتعاطفهم مع الإخوان، واحتمال تمويلهم للجماعة، والتحفظ على أموالهم.

ويخشى مغردون مصريون أن تطال هذه الحملة رياضيين آخرين، ويخشون أيضا قرارات من النيابة العامة قد تصل إلى اعتقال اللاعبين المذكورين وعلى رأسهم أبوتريكة.

وعبر آخرون عن تذمرهم من القرار الذي طال لاعبين مثلوا المنتخب المصري في الماضي، والبعض منهم لا يزال يمارس في الدوري المصري والمنتخب.

في حين رأى آخرون أنه في حال ثبت تورط الاعبين في تمويل جماعة الإخوان المحظورة في مصر، فعليهم المثول أمام القضاء المصري.

XS
SM
MD
LG