Accessibility links

إثيوبيا تتهم مصر بدعم متمردي "أورمو" والقاهرة ترد


جانب من المظاهرات في إثيوبيا

جانب من المظاهرات في إثيوبيا

اتهمت إثيوبيا الاثنين كل من مصر وإريتريا بتغذية موجة الاحتجاجات غير المسبوقة التي دفعت أديس أبابا إلى إعلان حالة الطوارئ لمدة ستة أشهر.

وقال وزير الاتصالات الإثيوبي جيتاشيو رضا في مؤتمر صحافي إن مصر دربت ومولت متمردي "جبهة تحرير أورومو" التي تعتبرها إثيوبيا منظمة إرهابية تقف وراء الاحتجاجات.

وأضاف رضا أن قادة هذه الجبهة "اعتادوا أن يكونوا في أسمرة، واليوم هم في القاهرة".

وفي ردها على التصريحات، أكدت الخارجية المصرية في بيان رسمي احترامها سيادة إثيوبيا، وعدم التدخل في شؤونها الداخلية.

وأضافت في بيان أن هناك اتصالات تتم حاليا بين البلدين للتأكيد على أهمية العلاقة بينهما.

وتواجه الحكومة الإثيوبية أكبر تحد لها طوال فترة حكمها الممتدة 25 عاما بسبب الاحتجاجات التي وجه المشاركون فيها غضبهم نحو الشركات الأجنبية وأشعلوا النار في العديد من المزارع والمصانع خلال الاسبوع الماضي.

وكانت العلاقة بين القاهرة وأديس أبابا قد توترت بسبب بناء سد النهضة الأثيوبي على نهر النيل، الأمر الذي يثير مخاوف مصر التي تعتمد على مياه النهر بشكل أساسي.

واستدعت وزارة الخارجية الإثيوبية السفير المصري لمناقشة "الوضع الحالي" بحسب الاعلام الإثيوبي.

المصدر: وكالات/موقع الحرة

XS
SM
MD
LG