Accessibility links

الانتخابات المصرية.. قائمة 'في حب مصر' تتقدم في المرحلة الأولى


ناخب مصري يدلي بصوته في أحد مراكز الاقتراع في الجيزة

ناخب مصري يدلي بصوته في أحد مراكز الاقتراع في الجيزة

توقع سامح سيف اليزل منسق قائمة "في حب مصر" التي أعلن بشكل غير رسمي تقدمها في غالبية المحافظات التي شملتها المرحلة الأولى من انتخابات مجلس النواب المصري أن تقود البرلمان خلال الفترة المقبلة.

وأضاف ضابط الاستخبارات السابق في مقابلة مع وكالة رويترز أن ائتلافه سيسعى إلى الحد من "السلطات الواسعة" التي يتمتع بها البرلمان.

وقال سيف اليزل إن ائتلاف قائمة "في حب مصر" سيلجأ لفائزين بمقاعد فردية لتشكيل كتلة برلمانية كبيرة يمكنها تنفيذ الخطة التشريعية للائتلاف.

اجتماع لحزب النور

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية عن رئيس حزب النور السلفي يونس مخيون القول إن الهيئة العليا للحزب قررت عقد اجتماع "عاجل" الخميس لبحث موقف الحزب من عملية الانتخابات البرلمانية.

وأعلن في بيان مساء الثلاثاء أن الحزب سيقيم سير المرحلة الأولى "وما تم فيها من تجاوزات".

وقال القضاة إن النتائج غير الرسمية التي أعلنت في محافظات المرحلة الأولى بينت أن الانتخابات ستعاد في غالبية دوائر مرشحي الفردي لعدم تمكن غالبيتهم من الحصول على نسبة الأصوات اللازمة لإعلان الفوز

أمنيا

في غضون ذلك، اتهمت وزارة الداخلية جماعة الإخوان، المحظورة رسميا، بمحاولة "عرقلة سير الانتخابات البرلمانية" من خلال "إرسال رسائل تهديد" لبعض القضاة وتحذيرهم من المشاركة في الإشراف عليها.

وقالت إنها كشفت وحددت هوية المتورطين وقامت بضبطهم.

آخر تحديث: 10:24 ت غ في 20 تشرين الأول/أكتوبر

أظهرت النتائج الأولية غير الرسمية لفرز الأصوات، تقدم قائمة "في حب مصر" في أغلب المحافظات التي شملتها المرحلة الأولى من انتخابات مجلس النواب المصري.

ومن أبرز المحافظات التي تتقدم فيها القائمة، الإسكندرية والجيزة وأغلب محافظات الصعيد. وقدرت "في حب مصر" ما حصلت عليه في منطقة غرب الدلتا بنحو 80 في المئة من إجمالي الأصوات التي تم فرزها.

وأعلن حزب النور السلفي من جانبه، فوزه بأول مقعد في الجولة الأولى في محافظة البحيرة، ودخول مرشح ثان له جولة الإعادة بنفس المحافظة وحصوله على مراكز متقدمة في الإسكندرية.

وقال رئيس المنظمة المتحدة الوطنية لحقوق الإنسان المصرية محمد عبد النعيم، إن نسبة التصويت في المرحلة الأولى بالخارج بلغت 40 في المئة، بينما وصلت النسبة إلى 28 في المئة في الداخل، بناء على تقارير ممثلي المنظمة.

وأوضح مؤسس "حزب المصريين الأحرار" نجيب ساويرس، أن المؤشرات الأولية بشأن نتائج مرشحي الحزب أفضل مما تصور، موضحا أن المرشحين الأفراد قد يفوزون في الجولة الأولى.

ووصف عبد النعيم في تصريح صحافي نقلته وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية الثلاثاء، هذه النسبة بأنها مقبولة، نظرا لما تمر به البلاد من أحداث سياسية وغموض البرامج الانتخابية للمرشحين، إضافة إلى عدم معرفة الناخب الكافية بتعليمات التصويت.

وفي هذه الأثناء، تواصل اللجان العامة المكلفة بفرز الأصوات، اعلان نتائج التصويت الأولية في المرحلة الأولى التي انتهى التصويت فيها الاثنين واستمر على مدى يومين في 14 محافظة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القاهرة بهاء الدين عبد الله :

ومن المقرر أن تنطلق المرحلة الثانية للانتخابات البرلمانية في باقي المحافظات في 22 و23 من الشهر المقبل.


المصدر: وكالات/ قناة الحرة

XS
SM
MD
LG