Accessibility links

مصر: المتشددون يسعون لتجنيد أتباع جدد


الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خلال إلقاء كلمة مصر أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خلال إلقاء كلمة مصر أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة

دعا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى تضامن دولي لدحر الإرهاب ومواجهة الجماعات المتشددة التي قال إنها احتكرت تفسير تعاليم الدين الإسلامي حتى شوهته.

وأضاف، في كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الاثنين، أن الإرهابيين ينتهزون الفرصة لتجنيد أتباع والسيطرة على أفكارهم لعزلهم عن أي مجال يتيح لهم فهم الدين الصحيح.

وأعلن السيسي طرح مبادرة حـول "الأمل والعمل من أجل غاية جديدة"، تتمثل في اجتذاب طاقات الشباب الخلاقة بعيدا عن المتشددين.

ورأى أن المبادرة تنطلق من إيمان مصر بأن منطقة الشرق الأوسط والعالم أجمع يواجهان تهديدا خطيرا.

وقال السيسي إن الجماعات المتشددة هي التي أوصلت سورية إلى الوضع الحالي.

وأشار إلى أن مصر دعت القوى الوطنية السورية إلى الاجتماع في القاهرة لوضع تصور واضح بشأن المرحلة الانتقالية وفقا لما سيتم التفاوض حوله.

وقال إن ليبيا تعاني "من منزلق خطير" بسبب أفعال قوى التشدد"التي تجافى مبادئ الإسـلام وقيم الإنسانية". وطالب بالتصدي للمتشددين الذين قالوا إنهم يتحدون إرادة الشعب الليبي.

وأكد الرئيس المصري دعم بلاده لجهود الأمم المتحدة للوصول إلى تسوية سياسية للأزمة الليبية، خاصة فيما يتعلق بالاتفاق الذي تم التوصل إليه مؤخرا في مدينة الصخيرات المغربية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG