Accessibility links

logo-print

أطباء مصر يبدأون إضرابا جزئيا للمطالبة بتحسين الأجور


مظاهرة للأطباء في ميدان التحرير وسط القاهرة - أرشيف

مظاهرة للأطباء في ميدان التحرير وسط القاهرة - أرشيف

بدأ اطباء فى مصر يوم الاثنين إضرابا جزئيا للمطالبة بزيادة أجورهم ورفع ميزانية القطاع الصحي وتحسين ظروف العمل.

وقال بيان لنقابة الأطباء المصرية إن "الأطباء في نحو 540 مستشفى حكوميا توقفوا عن العمل، لكن وحدات الطوارئ والعناية المركزة ستستمر في العمل".

وأكد خيري عبد الدايم نقيب الأطباء لوسائل إعلام حكومية أن "الإضراب سيكون في نحو 540 مستشفى حكوميا أي قرابة أربعين بالمئة من الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين في البلاد".
الإضراب سيكون في نحو 540 مستشفى حكوميا أي قرابة أربعين بالمئة من الخدمات الصحية

وسيزيد الإضراب من الضغوط على الحكومة التي تواجه موجة غضب من جانب موظفي القطاع الحكومي في أنحاء البلاد بسبب تردي الرواتب.

وخلال الأسابيع القليلة الماضية قام المدرسون وسائقو النقل العام بإضرابات عن العمل للمطالبة بأجور وظروف عمل أفضل.

وكانت نقابة التمريض قد أعلنت في وقت سابق أنها لن تشارك في الإضراب حرصا منها على صحة المواطنين.

ويطالب الأطباء بزيادة رواتبهم ورفع ميزانية الصحة بنسبة 15 بالمئة تقريبا، كما يطالبون بتوفير مزيد من الحماية للمستشفيات التي تتعرض لهجمات متكررة منذ الانفلات الأمني الذي صاحب ثورة 25 يناير التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك في فبراير/ شباط 2011.
XS
SM
MD
LG