Accessibility links

logo-print

الرئاسة المصرية تكذب نبأ إقالة عبد الفتاح السيسي


مرسي في لقاء سابق مع السيسي

مرسي في لقاء سابق مع السيسي

أصدرت الرئاسة المصرية بيانا نفت فيه صحة تقارير إعلامية تحدثت عن مخطط لإقالة وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي، معربة ثقتها بدوره في المؤسسة العسكرية المصرية.

وقالت الرئاسة في البيان الذي أصدرته مساء الاثنين أن مؤسسة الرئاسة تابعت ما تداولته بعض وسائل الإعلام ونسبته إلى مصادر مجهولة، تضمن جملة من الأكاذيب والشائعات المختلقة، حسب قولها.

وأوضحت أن الرئاسة المصرية تؤكد اعتزازها وثقتها بدور السيسي "الوطني والقيادي"، وتقديرها للقوات المسلحة المصرية، داعية وسائل الإعلام إلى توخي الدقة فيما تنشره من أخبار، خصوصا تلك التي تمس الأمن القومي المصري.

وبدوره، نفى المتحدث العسكري العقيد أحمد علي ما يتم تداوله من أخبار‮ ‬منسوبة إلى مصادر عسكرية حول وجود حالة من الغضب بين ضباط وجنود القوات المسلحة إثر ما نشرته وسائل الإعلام عن مساعي إقالة السيسي، مؤكدا أن المؤسسة العسكرية لا تتعامل مع مثل هذه الشائعات.

وكان رئيس هيئة الأركان المصرية الفريق صدقي صبحي قد قال الأحد إن القوات المسلحة ستتجنب التدخل في السياسة، لكن يمكن أن تقوم بدور إذا "تعقدت" الأمور، لافتا في حديث لوكالة رويترز إلى أن الجيش يتوقع أن تحل الجماعات السياسية المتنافسة نزاعاتها بالحوار.

وأضاف صبحي، الذي حضر مؤتمرا دفاعيا في أبو ظبي، أن الجيش لن يدعم أي حزب سياسي، لكنه قال إن الجيش يمكن أن يساعد أحيانا في حل هذه المشكلة، من دون أن يذكر تفاصيل.

يشار إلى أنه لمدة 60 عاما جاء رؤساء مصر من صفوف الجيش الذي قام أيضا بإدارة شؤون البلاد لفترة انتقالية بعد ثورة 25 يناير/كانون الثاني عام 2011 التي أطاحت حكم الرئيس السابق حسني مبارك.
XS
SM
MD
LG