Accessibility links

3 قتلى في الاشتباكات بين مؤيدي مرسي والقوى الأمنية


إلقاء القبض على بعض مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي-أرشيف

إلقاء القبض على بعض مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي-أرشيف

أسفرت المواجهات التي وقعت بين القوى الأمنية المصرية ومؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي في الإسكندرية عن مقتل شخص وتوقيف العشرات. كما قتل شخصان في مدينة السويس نتيجة المواجهات بين أنصار الإخوان وقوات الأمن.
وقال مسؤول في وزارة الداخلية لوكالة الصحافة الفرنسية إنه تم توقيف 46 من أنصار جماعة الإخوان أثناء مسيرات نظموها في ثلاث محافظات موضحا أنه إضافة إلى ال 25 شخصا الذين ألقي القبض عليهم في الإسكندرية، تم توقيف 17 من أنصار الإخوان في الجيزة وأربعة أخرين في محافظة المنيا بصعيد مصر.

اشتباكات بين مؤيدين لمرسي وقوات الأمن في عدة محافظات مصرية (آخر تحديث 13:27 ت.غ)
اندلعت اشتباكات الجمعة بين قوات الأمن المصرية ومؤيدين لجماعة الإخوان المسلمين في عدة مدن، وذلك قبل أيام من استفتاء الناخبين في الداخل على تعديلات دستورية، حسبما أفادت وسائل إعلام محلية وشهود عيان.

وقال التلفزيون المصري إن متظاهرين مؤيدين لجماعة الإخوان أشعلوا النار في سيارة للشرطة في اشتباكات بمنطقة حلمية الزيتون شمال شرق القاهرة.

وأظهرت لقطات تلفزيونية محتجين يرشقون قوات الأمن بالحجارة في مدينة الجيزة التي تجاور العاصمة.

وقال شهود في مدينة السويس شرقي القاهرة إن قوات الأمن أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع على مئات من مؤيدي الإخوان قبيل مسيرة لهم من مسجد بالمدينة لكنهم ردوا بإلقاء الزجاجات الحارقة والحجارة وإطلاق الألعاب النارية على القوات.

وقالت مصادر أمنية في السويس إن مئات آخرين من مؤيدي الإخوان أشعلوا إطارات السيارات في أحد شوارع المدينة.

تعزيزات أمنية مكثفة للتصدي للمظاهرات المؤيدة لمرسي بالقاهرة (آخر تحديث 12:13)

شهدت عدة مناطق في العاصمة المصرية القاهرة منذ وقت مبكر الجمعة تعزيزات أمنية مكثفة لقوات الجيش والشرطة لمنع خروج مظاهرات دعا إليها التحالف الوطني لدعم الشرعية المؤيد للرئيس المعزول محمد مرسي .

وتأتي الاستعدادات الأمنية بعدما طلب التحالف من مؤيدي مرسي الاحتشاد طوال أيام الأسبوع المقبل لعرقلة الاستفتاء على الدستور المعدل.

وفي هذا الإطار، أغلقت قوات الجيش والشرطة ميداني النهضة بمحافظة الجيزة و رابعة بمحافظة القاهرة، تحسبا لتحرك مؤيدي مرسي.

وانتشرت مدرعات الجيش في مداخل ميدان التحرير، وقامت القوات بتأمين ميادين النهضة والجيزة ورابعة العدوية وميدان رمسيس تحسبا لأعمال عنف وأعمال تخريبية قد تحدث اليوم عقب خروج المسيرات.

التفاصيل في تقرير مراسل راديو سوا علي الطواب من القاهرة:



ومن المقرر أن تجري عملية الاستفتاء على الدستور المعدل في 14 و15 من الشهر الجاري.

وكان وزير الداخلية المصري محمد إبراهيم قد أعلن الخميس أن وزارته وضعت خطة أمنية مشددة للقوات المسلحة والشرطة لتأمينِ عملية الاستفتاء.

ومن جهة ثانية، ألقت قوات الجيش القبض على أربعة قالت إنهم عناصر "تكفيرية" بحوزتهم حزام ناسف وأربع قنابل وبنادق آلية ومواد شديدة الانفجار.

المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG