Accessibility links

مقتل ثلاثة مصريين واعتقال 256 خلال تظاهرات لمؤيدي مرسي


مواجهات بين الشرطة ومؤيدي الرئيس المصري المعزول محمد مرسي-أرشيف

مواجهات بين الشرطة ومؤيدي الرئيس المصري المعزول محمد مرسي-أرشيف

قتل ثلاثة أشخاص وألقي القبض على 265 من جماعة الإخوان المسلمين الجمعة في اشتباكات بين متظاهرين والأمن و"أهالي" في أنحاء مختلفة من البلاد وذلك بعد أن تعهدت السلطات بالحزم في مواجهة تظاهرات الجماعة التي أعلنتها "تنظيما إرهابيا".
واندلعت اشتباكات بعدما فرقت الشرطة بالغاز المسيل للدموع تظاهرات للإخوان في عدة محافظات عبر البلاد الجمعة وهو اليوم المعتاد لتظاهرات المطالبين بعودة الرئيس المعزول محمد مرسي.
وقال بيان لوزارة الداخلية المصرية "أسفرت التحركات الإخوانية عن وفاة ثلاثة مواطنين خلال إشتباكاتهم مع الأهالى بمحافظات القاهرة ودمياط والمنيا".
وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الصحة عن سقوط 12 جريحا في المواجهات عبر البلاد. واتهم المتحدث باسم الداخلية المتظاهرين باستخدام الأسلحة النارية وقنابل المولوتوف، وقال إن "المتظاهرين زادوا من حدة العنف" في تظاهرات الجمعة.
وسقط أول القتلى في محافظة المنيا، جنوب البلاد. وقال مسؤول اداري في مستشفى مدينة سمالوط إن "شخصا قتل بالرصاص في الاشتباكات مع الشرطة في المدينة"
وشهدت أحياء متفرقة في القاهرة مواجهات وكر وفر بين المتظاهرين الإسلاميين الذين تحدوا تحذيرات الحكومة من جهة وبين قوات الأمن والأهالي من جهة أخرى.
ففي القاهرة، قالت الشرطة إنها أطلقت الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع بشكل مستمر على طلاب رشقوا عناصر الأمن بالحجارة من داخل سكن طلاب جامعة الأزهر في حي مدينة نصر شرق القاهرة، وانتشرت مدرعات الشرطة حول بوابات النزل.
وفي مدينة الإسماعيلية، ألقى المتظاهرون الحجارة على الشرطة التي ردت بإطلاق الغاز المسيل للدموع. وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية إن الأمن استخدم قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق تظاهرات إخوانية في حي المعادي وضاحية حلوان، جنوب القاهرة.

المزيد من التفاصيل في تقرير على الطواب

القبض على 148 متظاهرا مؤيدا للإخوان في عدد من المدن المصرية .. آخر تحديث (13.42 تغ)

ألقت قوات الأمن المصرية الجمعة القبض على 148 متظاهرا مؤيدا لجماعة الإخوان المسلمين بينهم 28 سيدة في عدد من المحافظات المصرية في أول تظاهرات للجماعة بعد أن أعلنتها الحكومة "تنظيما ارهابيا"، حسبما أفاد مصدر أمني.
وافاد المصدر الأمني إن "الأمن ألقى القبض على 148 متظاهرا مؤيدا للإخوان بعدما قاموا بقطع الطريق والتعدى على المواطنيين"، وذلك في خضم اشتباكات بين المتظاهرين الإسلاميين والشرطة في عدد من المحافظات.
أول مظاهرات في مناطق متفرقة بمصر بعد إعلان الإخوان "تنظيما إرهابيا" .. آخر تحديث (11.36 تغ)

خرجت الجمعة مظاهرات متفرقة في القاهرة وفي مناطق أخرى من مصر تلبية لدعوة تحالف دعم الشرعية المؤيد للرئيس المصري المعزول محمد مرسي وجماعة الاخوان المسلمين.

وجاءت هذه التظاهرات في أول جمعة بعد إعلان السلطات المصرية جماعة الإخوان تنظيما إرهابيا.

وسبق للمتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية اللواء هاني عبد اللطيف أن نبه بأن كل من سيشارك في مسيرات تنظيم الإخوان سيعاقب بالحبس لمدة خمس سنوات، وفقا لقانون العقوبات باعتبار الإخوان جماعة إرهابية.

وفي تعليقه على هذه القرارات ، قال نائب رئيس الحكومة المصرية السابق يحيى الجمل لراديو سوا إن "جماعة الإخوان المسلمين تنظيم إرهابي روع المصريين وأخل بالأمن وعطل مصالح الناس".

وأضاف الجمل أن كل "من يمارس نشاط جماعة الإخوان المسلمين في مصر يعد إرهابياً وفقا لقرار الحكومة المصرية".

XS
SM
MD
LG