Accessibility links

وزير الدفاع المصري يدلي بشهادته أمام محكمة مدنية


وزير الدفاع المصري الفريق أول عبد الفتاح السيسى

وزير الدفاع المصري الفريق أول عبد الفتاح السيسى

أدلى وزير الدفاع المصري الفريق أول عبد الفتاح السيسى يوم الثلاثاء بشهادته أمام محكمة مدنية في قضية التخلص من مستندات تابعة لجهاز أمن الدولة التابع لوزارة الداخلية الذي عانى من سمعة سيئة خلال عهد الرئيس السابق حسني مبارك وتم تغيير اسمه إلى جهاز الأمن الوطني.

وقالت مصادر صحافية مصرية إن السيسي أدلى بشهادته أمام المستشار مصطفى سلامة رئيس محكمة جنايات جنوب القاهرة فى قضية فرم مستندات أمن الدولة في الجلسة المنعقدة بأكاديمية الشرطة وغادر الأكاديمية وسط تشديدات أمنية من قبل الشرطة العسكرية.

ونقلت صحيفة "اليوم السابع" الخاصة عن المحامى المدعى بالحق المدنى في القضية محمد مقبول القول إن السيسي أدلى بشهادته أمام المحكمة لأنه كان مديرا للمخابرات الحربية وقت حدوث الواقعة.

وأضاف أن شهادة السيسي "لم تكن مع أو ضد المتهمين، بل تعتبر شهادة شاهد ما شافش حاجة"، على حد تعبيره.

وأشار إلى أن "شهادة السيسى كشفت أن جهاز مباحث أمن الدولة هو جهاز مستقل بذاته، وأن المعلومات التى حصلت عليها المخابرات الحربية من وقائع الاقتحام وفرم المستندات هى وقائع عامة ومعلومات محدودة علمها السيسى من قبل التليفزيون والمعلومات المتوافرة وما تم نقله من أنباء حول تلك الواقعة".

وقال مقبول إن السيسي أبلغ المحكمة في شهادته بأن "جهاز أمن الدولة لم يخطر القوات المسلحة بما يفعله، وأكد أن الجيش تحرك بمفرده من أجل حماية مقرات الجهاز".

يذكر أن قضية "فرم مستندات أمن الدولة" متهم فيها 41 شخصا من بينهم اللواء حسن عبد الرحمن مساعد وزير الداخلية الأسبق لجهاز أمن الدولة.

وتقول تقارير صحافية في مصر إن المستندات التي تم التخلص منها تضم أمورا تدين مسؤولين وأسرارا تكشف عن تورط جهاز أمن الدولة في أعمال تخريبية في مصر.
XS
SM
MD
LG