Accessibility links

مصر تنتقد واشنطن لعدم دعوتها إلى القمة الأميركية الإفريقية


وزير الدفاع المصري الفريق أول عبد الفتاح السيسي يستقبل نظيره الأميركي تشاك هيغل في مقر وزارة الدفاع المصرية في 24 أبريل/نيسان 2013

وزير الدفاع المصري الفريق أول عبد الفتاح السيسي يستقبل نظيره الأميركي تشاك هيغل في مقر وزارة الدفاع المصرية في 24 أبريل/نيسان 2013

انتقدت الخارجية المصرية قرار الولايات المتحدة عدم دعوة مصر إلى القمة الأميركية الإفريقية المقرر عقدها في آب/أغسطس القادم ووصفته بأنه قرار" خاطئ وقصير النظر".

وقال المتحدث باسم الوزارة بدر عبد العاطي في بيان له إن مصر استغربت مضمون تصريح متحدث أميركي قال فيه إن مصر لن توجه إليها الدعوة خاصة أن "القمة لا تعقد في إطار الاتحاد الإفريقي وإنما هي قمة بين الولايات المتحدة والدول الإفريقية".

وقد دعا الرئيس باراك أوباما الثلاثاء قادة 47 دولة إفريقية إلى المشاركة في قمة تعقد في البيت الأبيض في الخامس والسادس من آب/أغسطس المقبل.

ونشر المتحدث باسم البيت الابيض جوناثان لالي لائحة بالدول المدعوة، والتي ليس من بينها زيمبابوي والسودان ومصر ومدغشقر.

وأوضح المتحدث أن الدعوة وجهت إلى الدول الإفريقية "باستثناء تلك التي لا تقيم علاقات جيدة مع الولايات المتحدة أو التي علقت (عضويتها) في الاتحاد الإفريقي".

وكان الإتحاد الإفريقي علق عضوية مصر بعد عزل الرئيس محمد مرسي في الثالث من تموز/يوليو الماضي.

وتوترت العلاقات بين مصر والولايات المتحدة منذ عزل مرسي ثم قمع مؤيديه، الذي أسفر عن مقتل أكثر من ألف شخص وتوقيف عدة آلاف آخرين منذ منتصف آب/اغسطس الماضي.

وعلقت واشنطن جزئيا مساعدتها لمصر في تشرين الأول/أكتوبر الماضي ردا على قمع أنصار مرسي.

وأعلنت الخارجية الأميركية الخميس الماضي أن الولايات المتحدة لم تقرر بعد قرارها بشأن تجميد المساعدات لمصر التي تبلغ حوالي 1.5 مليار دولار من بينها 1.2 مليار دولار مساعدات عسكرية.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG