Accessibility links

محكمة مصرية تصدر حكما بإعدام منتج (براءة المسلمين) نيقولا باسيلي


متظاهرون في باكستان ينددون بالفيلم المسيء للإسلام

متظاهرون في باكستان ينددون بالفيلم المسيء للإسلام


قضت محكمة جنايات القاهرة في جلسة عقدتها الأربعاء بإعدام سبعة أقباط من أصل مصري بالإضافة إلى شخص أميركي لأدانتهم في قضية الفيلم المسيء للرسول الذي أنتج في الولايات المتحدة وتسبب بموجة احتجاجات واسعة خلفت عشرات القتلى والجرحى سبتمبر/أيلول الماضي.

وقد وجهت المحكمة تهم إنتاج ونشر الفيلم والإساءة إلى الدين الإسلامي والمساس بالوحدة الوطنية للمتهمين الثمانية وهم: موريس صادق جرجس عبد الشهيد ومرقص عزيز خليل وفكري عبد المسيح زقلمة ونبيل أديب بسادة ووإيليا باسيلي وشهرته "نيقولا باسيلي"، وناهد محمود متولي وشهرتها "فيبي عبد المسيح بولس صليب"، ونادر فريد نيقولا، وتيري جونز.

وصدر الحكم على المتهمين غيابيا باعتبار أنهم يقيمون في الولايات المتحدة الأميركية.

وكانت النيابة العامة قد أحالت المتهمين للمحاكمة الجنائية وأمرت بإلقاء القبض عليهم وحبسهم احتياطيا على ذمة القضية.

ونسبت النيابة إلى المتهمين جميعا ارتكاب جرائم المساس بوحدة الوطن واستقلاله وسلامة أراضيه، وازدراء الدين الإسلامي، وإذاعة أخبار وشائعات كاذبة والتعدي بطريقة علانية على الدين الإسلامي، والاشتراك فيها، وهي من الجرائم التي يعاقب عليها القانون المصري بعقوبة تصل إلى الإعدام.
XS
SM
MD
LG