Accessibility links

logo-print

محكمة مصرية تلغي أحكاما بالإعدام بحق 149 من مؤيدي مرسي


عناصر من الشرطة المصرية -أرشيف

عناصر من الشرطة المصرية -أرشيف

ألغت محكمة النقض المصرية الأربعاء أحكاما بالإعدام صادرة بحق 149 شخصا متهمين في قضية قتل 13 شرطيا في كرداسة عام 2013 في سياق تظاهرات جرت للمطالبة بعودة محمد مرسي وقتلت فيها قوات الأمن المئات.

وقال مسؤولون قضائيون إن محكمة النقض أمرت بمعاودة محاكمة المتهمين أمام إحدى دوائر محاكم جنايات الجيزة، غير التي سبق وأصدرت حكمها بالإدانة بحقهم، بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وكان 149 محكوما عليهم بالإعدام في القضية، وآخر محكوم عليه بالسجن لمدة 10 سنوات، قد تقدموا بطعون على الأحكام الصادرة بإدانتهم من محكمة الجنايات، مطالبين بنقض تلك الأحكام وإعادة محاكمتهم من جديد.

وقضت محكمة جنايات الجيزة في شهر شباط/فبراير الماضي، بمعاقبة 183 متهما بالإعدام شنقا بينهم هاربون ومعاقبة متهم "حدث" بالسجن لمدة 10 سنوات، وبراءة متهمين اثنين، وانقضاء الدعوى الجنائية بحق اثنين آخرين نظرا لوفاتهما قبل الفصل في الدعوى.

وأدين هؤلاء باقتحام مركز شرطة كرداسة جنوب غرب القاهرة، وقتل 13 شرطيا والتمثيل بجثثهم في آب/أغسطس 2013.

وأكدت التحقيقات ارتكاب المتهمين لجرائم الإرهاب والقتل العمد والشروع فيه والتجمهر، وتخريب المنشآت العامة والسرقة وإحراز المفرقعات والأسلحة والذخائر والأسلحة البيضاء، وتمكين المحبوسين بمركز شرطة كرداسة من الهرب، بحسب الوكالة.

وأصدرت المحاكم المصرية منذ عزل مرسي في الثالث من تموز/يوليو 2013 أحكاما بالإعدام على مئات الإسلاميين بمن فيهم مرسي نفسه خلال محاكمات جماعية سريعة أثارت انتقادات شديدة من الأمم المتحدة التي وصفتها بأنها "غير مسبوقة في التاريخ الحديث".

المزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" من القاهرة بهاء الدين عبد الله:

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG