Accessibility links

logo-print

ناشطون مصريون يضربون عن الطعام احتجاجا على سجن زملائهم


شعار حملة "الحرية للجدعان" التي أطلقها نشطاء في مصر

شعار حملة "الحرية للجدعان" التي أطلقها نشطاء في مصر

بدأ عشرات المصريين إضرابا عن الطعام للمطالبة بالإفراج عن نشطاء بينهم علاء عبد الفتاح ضمن حملة "الحرية للجدعان" التي أطلقت عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

ويعد عبد الفتاح من أبرز رموز من دعوا للاحتجاجات الواسعة التي تحولت لانتفاضة أطاحت الرئيس الأسبق حسني مبارك عام 2011.

موقع حملة "الحرية للجدعان" عبر شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك:

وقالت ليلى سويف والدة عبد الفتاح وهي ناشطة إنها بدأت إضرابا عن الطعام بعد أن فقدت الثقة بالمحاكم. وأضافت أنها تعتمد على الرأي العام.

وتابعت أن ابنتها منى وهي ناشطة حقوقية أيضا بدأت إضرابا عن الطعام معها يوم 28 اغسطس كما أن ابنتها الثانية سناء المحتجزة على ذمة قضية أخرى فعلت الشيء نفسه.

وقال عمر روبرت هاميلتون وهو ناشط وقريب للأسرة في رسالة للصحافيين بالبريد الالكتروني إن 55 شخصا آخرين بينهم محبوسون بدأوا إضرابا عن الطعام.

ويقول النشطاء إنهم محتجزون ظلما ضمن ما يصفونه بمسعى لكبت الحريات التي نالها المصريون بعد الانتفاضة التي استمرت 18 يوما وقتل خلالها مئات وأصيب آلاف.

وحكمت محكمة في يونيو حزيران على عبد الفتاح (33 عاما) بالسجن 15 عاما لإدانته بانتهاك قانون يقيد الحق في التظاهر.

وصدر حكم مماثل على 24 آخرين لإدانتهم بنفس التهم لكن عبد الفتاح واثنين آخرين مسجونون دون باقي المحكوم عليهم.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG