Accessibility links

logo-print

الرئيس المصري يحدد يومي 14 و15 يناير للاستفتاء على الدستور الجديد


عمرو موسى رئيس لجنة تعديل الدستور والرئيس المصري المؤقت عدلي منصور

عمرو موسى رئيس لجنة تعديل الدستور والرئيس المصري المؤقت عدلي منصور

أعلن الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور في خطاب أمام كبار مسؤولي البلاد السبت أن الاستفتاء على الدستور الجديد للبلاد سيجرى في 14 و15 كانون الثاني/يناير.
وقال منصور "لقد اتخذت قراري بدعوتكم للاستفتاء على مشروع تعديل الدستور المعطل الصادر سنة 2012 وذلك يومي الرابع والخامس عشر من يناير".
وتقضي خارطة الطريق التي أعلنها الجيش عقب عزل محمد مرسي أول رئيس مصري المنتخب في الثالث في تموز/يوليو الماضي ، تقضي بإعداد مشروع جديد للدستور ثم إجراء استفتاء عليه في غضون شهر من الانتهاء من صياغته وتنظيم انتخابات برلمانية ثم رئاسية في الشهور التالية.
إلا أن مشروع الدستور تضمن نصا يتيح تعديل خارطة الطريق ويترك للرئيس الموقت حق اتخاذ قرار بإجراء الانتخابات الرئاسية أولا ثم البرلمانية.

وعن الآلية التي سيجري بموجبها الاستفتاء على الدستور ، يقول الفقيه الدستوري شوقي السيد للعالم الان:

ويرى شوقي السيد أن الدستور الجديد سيكون خاليا من معاني الانتقام والاستئثار والعزل السياسي، ويضيف:

وكرس مشروع الدستور الجديد امتيازات الجيش المصري لكنه يعتبر تقدما مقارنة بكل الدساتير المصرية السابقة في مجال الحريات والحقوق الاقتصادية والاجتماعية وحقوق المرأة.
وقال منصور في خطابه السبت "لقد أخذ مشروع الدستور بأحدث ما عرفته الإنسانية من مواثيق ونصوص في مجال الحريات وحقوق الإنسان والفصل والتوازن بين السلطات".
XS
SM
MD
LG