Accessibility links

logo-print

مسؤولون أمنيون: مواجهات بالقرب من كنيسة في القاهرة


الشرطة المصرية تلقي القبض على أحد مؤيدي الإخوان المسلمين. أرشيف

الشرطة المصرية تلقي القبض على أحد مؤيدي الإخوان المسلمين. أرشيف

قال مسؤولون أمنيون إن مواجهات دارت بين إسلاميين مصريين والشرطة الثلاثاء أمام كنيسة في القاهرة وذلك بالتزامن مع الاحتفالات برأس السنة الميلادية الجديدة.

وأشارت وكالة أنباء الشرق الأوسط، من جانبها، إلى أن قوات الشرطة أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة لعناصر جماعة الإخوان المسلمين في أحد شوارع القاهرة قبل توجهها "للاعتداء على كنيسة السيدة العذراء".

وقالت إن المشاركين في المسيرة تفرقوا في الشوارع الجانبية، قبل بلوغهم هدفهم.

وفي تعليقه على الوضع الأمني في البلاد، قال وزير الداخلية محمد إبراهيم إن هذه الأوضاع تشهد تقدما كبيرا مقارنة بما كان موجودا قبل أحداث 30 يونيو/حزيران التي تلت عزل الرئيس محمد مرسي.

وأشار إبراهيم في مؤتمر صحافي عقد في القاهرة إلى أن الشرطة ضبطت غالبية الفاعلين في التفجيرات الإرهابية التي شهدتها مصر مؤخرا.

واتهم الوزير المصري المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين بمحاولة إحداث وفيات داخل جامعة الأزهر بين الطلاب، في إشارة إلى التظاهرات التي تخرج من هناك وتتخللها اشتباكات مع قوات الأمن.

في غضون ذلك، قال مسؤول رفيع بوزارة العدل المصرية إن السلطات أمرت بمصادرة الأصول المملوكة لـ 572 قياديا بالجماعة.

وأوضح المسؤول عبد العظيم العشري أن لجنة وزارية أمرت بمصادرة الممتلكات السائلة والمنقولة لهذه الشخصيات.

ويأتي هذا الإجراء ضمن حملة تقوم بها الحكومة ضد جماعة الإخوان المسلمين، التي أمر القضاء بحظرها، كما صنفتها الحكومة بأنها منظمة إرهابية بعد اتهامها بالتخطيط لموجة من الهجمات الأخيرة.
XS
SM
MD
LG