Accessibility links

logo-print

قوات الأمن المصرية تفرق مظاهرات مؤيدة لمرسي في عدة محافظات


اشتباكات بين الأمن المصري والمتظاهرين-أرشيف

اشتباكات بين الأمن المصري والمتظاهرين-أرشيف

فرقت قوات الأمن المصرية الجمعة مظاهرات لمؤيدي الرئيس المصري المعزول محمد مرسي في عدة مناطق بمحافظة القاهرة.

واستخدمت قوات الأمن خراطيم المياه والغازات المسيلة للدموع لتفرقة المتظاهرين.

وفي منطقة الهرم، منعت قوات الأمن مسيرة لمؤيدي الرئيس المعزول خرجت من مسجد خاتم المرسلين من التوجه لشارع الهرم .

وفي السادس من أكتوبر، اندلعت اشتباكات بين مؤيدي الإخوان الذين كانوا يرمون بسيل من الحجارة، ما دفع بالأمن إلى استخدام الغاز المسيل للدموع.

وألقت قوات الأمن القبض على أربعة من المشاركين في هذه المسيرة.

وفي مدينة نصر شرق القاهرة، تدور اشتباكات وعمليات كر وفر بين قوات الأمن والمتظاهرين.

وألقت الأجهزة الأمنية القبض على عدد من عناصر الإخوان. وقطع عدد من عناصر الإخوان طريق صلاح سالم، أثناء انطلاق مسيرتهم من مسجد عمر بن العاص، ما تسبب في شلل حركة المرور في تلك المنطقة.

وصباح الجمعة، أغلقت قوات الجيش ميدان النهضة في الجيزة من جميع الجهات المؤدية لجامعة القاهرة استعدادا للتظاهرات التي دعا إليها تحالف دعم الشرعية المؤيد للرئيس المصري المعزول محمد مرسي.

كما عزز الأمن المصري من تواجده عند مداخل ميدان التحرير وسط القاهرة وذلك قبل ساعات من بدء المظاهرات.

وكان التحالف قد دعا، في بيانه الصادر الخميس أنصاره للدفاع عن دستور 2012، والاحتشاد في مليونية الجمعة تحت عنوان "دستورنا 2012" مؤكدًا أن المشاركة في الاستفتاء "خيانة" على حد تعبير البيان.

والتفاصيل في تقرير عبد السلام الجريسي من القاهرة:


و في محافظة الاسماعيلية، فرقت قوات الأمن مسيرات الإخوان المسلمين بقنابل الغاز المسيل للدموع.

أما في الاسكندرية، فنظمت جماعة الإخوان عدة مسيرات بمناطق متفرقة بالمحافظة عقب صلاة الجمعة احتجاجا على خارطة الطريق، والدعوة لمقاطعة الاستفتاء على الدستور الجديد.
XS
SM
MD
LG