Accessibility links

القاهرة: 25 ألف مصري غادروا ليبيا منذ مذبحة الأقباط


مصريون بغادرون ليبيا من معبر رأس جدير في اتجاه تونس

مصريون بغادرون ليبيا من معبر رأس جدير في اتجاه تونس

أعلنت السلطات المصرية أن 25 ألفا و529 مصريا فروا من النزاع في ليبيا وعادوا إلى بلدهم منذ إعلان تنظيم الدولة الإسلامية داعش في 15 شباط/فبراير إعدام 21 قبطيا.

وأعلنت وزارة الخارجية المصرية في بيان أن "21 ألفا و407 مواطنين عبروا منفذ السلوم البري حتى الآن قادمين برا عبر الحدود المصرية الليبية"، موضحة أن 4122 مواطنا أعيدوا الأسبوع الماضي إلى مصر عن طريق تونس برحلات نظمتها السلطات المصرية.

وعدد المصريين الذين يقيمون في ليبيا غير معروف تماما لكنه يقدر بعشرات الآلاف. وهم يعملون خصوصا في البناء والحرف اليدوية.

وكانت مصر دعت مواطنيها إلى مغادرة ليبيا بعد مقتل رعاياها. وقصف سلاح الجو المصري مواقع المتشددين في ليبيا، ودعت القاهرة إلى تدخل عسكري دولي.

وتشهد ليبيا حالة من الفوضى ويقودها برلمانان وحكومتان، إحداهما مقربة من تحالف ميليشيا "فجر ليبيا"، الذي يسيطر على العاصمة طرابلس والأخرى اعترف بها المجتمع الدولي وتتخذ من طبرق مقرا لها في شرق البلاد.

وقال وزير الخارجية المصري سامح شكري الثلاثاء إن التوافق بين السياسيين في ليبيا لن يقضي على الإرهاب هناك، داعيا إلى تدخل عسكري دولي، ومنتقدا ما اعتبره "سياسة الكيل بمكيالين" التي يعتمدها التحالف الدولي بمحارب تنظيم داعش في سورية والعراق والسكوت عليه في ليبيا.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG