Accessibility links

logo-print

مرسي يبحث في بكين العلاقات الثنائية


الرئيس المصري محمد مرسي

الرئيس المصري محمد مرسي

يلتقي الرئيس المصري محمد مرسي اليوم الثلاثاء في بكين الرئيس الصيني هو جينتاو في أول زيارة رسمية له للعاصمة الصينية منذ توليه مهام منصبة.

ومن المقرر أن يعقد مرسي عددا من اللقاءات تشمل أعضاء المجلس الصيني للتجارة الدولية ونائب الرئيس الصيني ورئيس مجلس الوزراء ورئيس مجلس الشعب.

هذا ويتوجه مرسي عقب زيارة الصين يوم الخميس المقبل إلى إيران لحضور الجلسة الافتتاحية لمؤتمر قمة دول عدم الانحياز المنعقدة في طهران.

وأوضح المتحدث باسم الرئاسة المصرية ياسر علي في تصريحات صحافية أن مرسي سيغادر طهران بعد انتهاء الجلسة الافتتاحية للقمة مباشرة.

وأكد علي أن مصر بعد ثورة يناير ستنفتح خارجيا على كل القنوات وأنها ستعيد بناء منظومة العلاقات الخارجية على أساس من التعاون وتحقيق المنفعة المتبادلة مع كل الأطراف.

من جهته، رأى نائب رئيس حزب الحرية والعدالة عصام العريان أن زيارة مرسي إلى الصين وإيران تعني بداية للاتجاه شرقا.

وأضاف العريان على موقع تويتر أنه إذا نجح الرئيس المصري في إقناع الصين وإيران بالضغط على النظام السوري لوقف نزيف الدم فإن ذلك قد يشكل بداية لعمل لجنة الاتصال المقترحة لإنهاء الأزمة السورية.

في السياق ذاته، أكد المتحدث باسم اللجنة الاقتصادية لحزب الحرية والعدالة محمد جودة أن زيارة مرسي للصين ستكون لها نتائج إيجابية على المستوى السياسي والاقتصادي.

وقال جودة إن الزيارة تشير إلى طبيعة ونوعية السياسية الخارجية التي يتبعها الرئيس المصري والتي تعتمد على التوازن وليس التبعية والتي سوف تنعكس آثارها على الأمن القومي المصري.

وفي الشق الاقتصادي، رأى جودة أن الزيارة ستكون لها آفاق واسعة من حيث مشاركة الصين في العديد من الأمور في الفترة المقبلة.
XS
SM
MD
LG