Accessibility links

لأول مرة.. مصر تحتفل رسميا بالتقويم الفرعوني


الإله "تحوت" رب الحكمة والكتابة في عقيدة المصريين القدماء

الإله "تحوت" رب الحكمة والكتابة في عقيدة المصريين القدماء

أعلنت وزارة الدولة لشؤون الآثار في مصر الجمعة أنها ستحتفل للمرة الأولى بالتقويم المصري القديم الذي بدأ منذ 6256 عاما وينسب إلى "توت" رب الحكمة والكتابة في عقيدة المصريين القدماء الذي توصّل إلى أول حساب للأيام عرفه الإنسان.

وتوت -الذي ينطق أيضا جحوتي وتحوت وتحوتي- تتخذه جامعة القاهرة رمزا لها وينسب إليه مؤرخون وأثريون فضل اكتشاف الكتابة في مصر القديمة قبل الميلاد بأكثر من أربعة آلاف عام.

وتبدأ السنة المصرية القديمة في الأول من شهر توت والذي يوافق 11 أيلول/سبتمبر سنويا.

وقالت الوزارة على فيسبوك إن الاحتفال الذي يحمل عنوان (واحد توت) سيقام مساء السبت بالمتحف القبطي في القاهرة "بمناسبة رأس السنة القبطية التي انطلقت بداياتها الخميس".

وأضاف أن "توت" هو بداية شهور السنة القبطية "تخليدا لتحوت رب المعرفة والحسابات والتقويم".

وقال أحمد شرف رئيس قطاع المتاحف بوزارة الآثار إن الاحتفال يتضمن محاضرتين عن السنة المصرية القديمة ويلقيها كل من سامي حرك الباحث في علم المصريات والقس انجليسيوس جرجس الأستاذ بالكلية الاكيليريكية. ويتضمن الاحتفال عروضا فنية وموسيقية.

وهذا فيديو يقدم المزيد عن الإله تحوت:

المصدر: راديو سوا/وكالات

XS
SM
MD
LG