Accessibility links

logo-print

مصر.. تنفيذ أول إعدام لأحد أنصار مرسي لضلوعه بالقتل


مظاهرة لأقارب مسجونين في مصر

مظاهرة لأقارب مسجونين في مصر

أعدمت مصر السبت، للمرة الأولى، أحد أنصار الرئيس الأسبق محمد مرسي إثر إدانته العام الماضي بالقتل خلال أعمال عنف في الاسكندرية شمال البلاد، بحسب ما أعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية المصرية.

ومنذ الإطاحة بمرسي، صدرت مئات من أحكام الإعدام ضد أنصاره بعد محاكمات جماعية سريعة وصفتها الأمم المتحدة بأنها "غير مسبوقة في التاريخ الحديث".

وأكد اللواء هاني عبد اللطيف تنفيذ حكم الإعدام في حق محمود رمضان صباح السبت وهو الأول الذي يتم تنفيذه في إطار القضايا المتعلقة بالتظاهرات وأعمال العنف المتهم فيها أنصار مرسي، على حد تعبيره.

وكانت محكمة جنايات الاسكندرية قضت العام الماضي بإعدام رمضان ثم أيدت محكمة النقض الحكم في الخامس من شباط/فبراير الماضي.

وكان رمضان ضمن مجموعة من 63 شخصا حوكموا بتهمة الاشتراك في تظاهرات وأعمال عنف وقعت في حي سيدي جابر بشرق الاسكندرية في الخامس من تموز/يوليو 2013، أي بعد 48 ساعة من إطاحة مرسي.

وأدين رمضان بإلقاء بعض الشباب من فوق خزان مياه يعلو إحدى البنايات ما أدى إلى مقتل أحدهم.

ويأتي تنفيذ حكم الإعدام فيما تصاعدت خلال الأسابيع الأخيرة وتيرة الانفجارات الصغيرة التي تشهدها مصر وتوقع عددا محدودا من الضحايا معظمهم من رجال الشرطة، ولكن مدنيين قتلوا في الآونة الأخيرة جراء هذه التفجيرات.

وقام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بتعيين وزير جديد للداخلية في مصر هذا الأسبوع هو اللواء مجدي عبد الغفار خلفا للواء محمد ابراهيم في وقت تجد فيه قوات الأمن صعوبة في مواجهة أعمال العنف.

وأجرى اللواء عبد الغفار الجمعة حركة تغييرات واسعة للقيادات العليا للوزارة ومسؤولي الأمن في عدة محافظات.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" محمد موسى من القاهرة:

المصدر: راديو سوا/وكالات

XS
SM
MD
LG