Accessibility links

ردود فعل غاضبة للحكم ببراءة المتهمين في "موقعة الجمل"


موقعة الجمل (أرشيف)

موقعة الجمل (أرشيف)

أعرب مسؤولون وناشطون عن غضبهم من قرار محكمة جنايات القاهرة بتبرئة كافة المتهمين في قضية قتل المتظاهرين في ميدان التحرير والتي عرفت إعلاميا بـ"موقعة الجمل".

حيث أعلنت حركة شباب 6 أبريل، تنظيم مسيرة اليوم الخميس من ميدان التحرير إلى مكتب النائب العام، للمطالبة بإعادة المحاكمة في قضية "موقعة الجمل"، وضم الملفات والأدلة الجديدة التي توصلت إليها لجنة تقصي الحقائق التي شكلها الرئيس المصري محمد مرسي فور توليه رئاسة الجمهورية.

وألقت الحركة في بيان لها الأربعاء باللوم على مجلس الشعب المنحل ووزراء الداخلية السابقين.

من جهته، أعرب الأمين العام لجماعة الإخوان المسلمين محمود حسين عن صدمته من الأحكام التي صدرت بتبرئة المتهمين في موقعة الجمل.

وأعلن حسين أن جماعة الإخوان المسلمين قررت مع باقي القوى الوطنية إظهار غضبة الشعب المصري في كافة ميادين الجمهورية اليوم الخميس والاستجابة لتداعي القوى الشعبية والحزبية والوطنية إلى مليونية غد الجمعة في ميدان التحرير للمطالبة بإعادة محاكمة كافة المتهمين في قتل المتظاهرين في كل الأحداث السابقة.
كما طالب حسين بتشكيل لجنة لتجميع الأدلة وتقديمها للقضاء، ومطالبة الرئيس المصري بتنفيذ وعوده بالقصاص من قتلة المتظاهرين.

في المقابل، قال رئيس حزب الدستور الدكتور محمد البرادعي الأربعاء إن ما وصفه بطمس الأدلة وغياب العدالة سيستمر إذا لم يتم تطهير أجهزة الأمن بدءا بالقيادات وإعادة هيكلة وزارة الداخلية، حسب تعبيره.
وفي تدوينة على موقع التواصل الاجتماعي" تويتر"، تعليقا على الحكم القضائي الصادر ببراءة المتورطين في موقعة الجمل قال البرادعي "كفانا خداعا للنفس والتفافا على الثورة".

هذا وقال مصدر قضائي مسؤول إن النيابة العامة ستتخذ الإجراءات التي رسمها القانون نحو الطعن أمام محكمة النقض على الحكم الصادر من محكمة جنايات القاهرة ببراءة جميع المتهمين في قضية "موقعة الجمل".

يذكر أن محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار مصطفى حسن عبدالله قضت ببراءة جميع المتهمين في قضية قتل المتظاهرين السلميين في ميدان التحرير يومي 2 و3 فبراير/شباط من العام الماضي والتي عرفت إعلاميا بـ"موقعة الجمل" ، وتضم القضية 24 من كبار رموز الحزب الوطني المنحل والنظام السابق، أبرزهم رئيس مجلس الشعب السابق فتحي سرور، ورئيس مجلس الشورى السابق صفوت الشريف، ووزير الإنتاج الحربي السابق محمد الغمراوي.
XS
SM
MD
LG