Accessibility links

logo-print

رويترز: مصر تسعى لتوسيع نطاق النقد الأجنبي


الجنيه المصري والدولار

الجنيه المصري والدولار

أبلغ البنك المركزي المصري بنوكا بإمكانية تخصيص النقد الأجنبي لنطاق أوسع من العملاء، ما قد يجعل العملة الصعبة متاحة للشركات الأجنبية الساعية لتحويل أرباحها إلى الخارج بعد أشهر من التأجيل.

وقال سبعة مصرفيين لوكالة رويترز إن البنك المركزي سمح لهم بتوسيع نطاق المخصصات الدولارية.

وعند تلبيتهم طلبات مستوردي السلع الأولية، أصبح بإمكان البنوك تخصيص نصف حصيلة الدولارات المتبقية لديها لعملائهم من الشركات الساعية لتغطية السحب على المكشوف المؤقت وتحويل الأرباح أو تلبية احتياجات أخرى.

وقال مصرفي يعمل في إدارة الخزانة بأحد البنوك "البنك المركزي أبلغنا أمس أنه بإمكاننا استخدام 50 في المئة وتوجيهها إلى إعادة تمويل السلع غير الأساسية أو المؤقتة أو أي شيء باستثناء تغطية مراكزنا المدينة."

وتخلى البنك المركزي المصري عن ربط العملة عند 8.8 جنيه للدولار في الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر، في خطوة تهدف إلى استعادة تدفقات النقد الأجنبي وثقة المستثمرين الأجانب الذين خرجوا من البلاد بسبب حالة عدم الاستقرار السياسي بعد ثورة 2011.

وقال البنك المركزي المصري عند إعلانه تحرير سعر صرف الجنيه المصري أوائل هذا الشهر إنه ألغى قائمة أولويات الاستيراد وإن البنوك باستطاعتها تخصيص العملة الأجنبية لعملائها وفقا لتقديرها الخاص.

لكن مصرفيين قالوا في ذلك الحين إن المركزي طلب من البنوك شفهيا منح أولوية للشركات التي تطلب الدولار لاستيراد سلع أساسية وتقسيم أي فائض من النقد الأجنبي مناصفة بين الواردات غير الأساسية ومعاملات ما بين البنوك.

المصدر: رويترز

أظهر التعليقات

XS
SM
MD
LG