Accessibility links

شيخ الأزهر: داعش يرتكب جرائم بربرية


جانب من المؤتمر الدولي لمواجهة التطرف

جانب من المؤتمر الدولي لمواجهة التطرف

أدان شيخ الأزهر أحمد الطيب الأربعاء "الجرائم البربرية" التي يرتكبها تنظيم الدولة الاسلامية داعش في العراق وسورية، وذلك خلال مؤتمر دولي ينظمه الأزهر لمواجهة التطرف والإرهاب تستضيفه العاصمة المصرية القاهرة الأربعاء.

وقال شيخ الأزهر خلال افتتاح المؤتمر الذي تحضره شخصيات دينية من 20 دولة، إن تنظيمات وفصائل مسلحة "ترتكب هذه الجرائم البربرية النكراء تدثرت بدثار هذا الدين الحنيف وأطلقت على نفسها اسم الدولة الإسلامية في محاولة لتصدير صورة إسلامهم الجديد المغشوش".

وأضاف أن أسباب انتشار التنظيمات الإرهابية هي دينية واقتصادية واجتماعية وسياسية، مشددا على أن مفهوم الجهاد محرف عند تلك التنظيمات.

وقال "أسأل نفسي ليل نهار عن أسباب هذه الفتنة العمياء والمحنة العربية الممزوجة بالدماء".

وحمّل الطيب الغرب جزءا من المسؤولية، مشيرا إلى مثال العراق الذي "ترك بعد 11 سنة من الاجتياح لميليشيات متناحرة وكانت النتيجة أنه دخل في بحور من الدماء"، مشيرا إلى أن المثال ينطبق على سورية أيضا.

ودعا شيخ الأزهر التحالف الدولي ضد تنظيم داعش بقيادة الولايات المتحدة، إلى "التصدي للدول التي تمد الإرهاب بالمال والسلاح".

أقر شيخ الأزهر، في المقابل، بأنه "لا يجب أن نغض الطرف عن مسؤوليتنا عن أسباب الغلو والتطرف التي أدت إلى ظهور تنظيمات مثل القاعدة والحركات المسلحة التي خرجت من عباءته".

ومن جهته، دعا بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية تواضروس الثاني، إلى تجديد الخطاب الديني في المساجد والكنائس ونشر المفاهيم الصحيحة للأديان.

ويشارك في المؤتمر الذي يستمر يومين عدد كبير من علماء المسلمين من مختلف أنحاء العالم ورؤساء الكنائس الشرقية وممثلون عن بعض الطوائف الأخرى.

وكان البابا فرنسيس قد دعا الأحد جميع القادة المسلمين إلى إدانة الإرهاب الاسلامي بوضوح، بعد أن دافع في تركيا بقوة عن مسيحيي الشرق المهددين من قبل المتشددين في العراق وسورية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG