Accessibility links

logo-print

مصر.. وفاة 'الخال' الأبنودي


الشاعر المصري عبدالرحمن الأبنودي

الشاعر المصري عبدالرحمن الأبنودي

غيّب الموت الشاعر المصري عبد الرحمن الأبنودي الثلاثاء بعد صراع مع المرض عن عمر ناهز 76 عاماً.

وأدخل الأبنودي الأسبوع الماضي إلى المستشفى جراء تدهور حالته الصحية، واستدعى وضعه إجراء عملية جراحية سريعة لإزالة تجمع دموي بالمخ، وفارق الحياة الثلاثاء وهو لا يزال بغرفة العناية المركزة.

وقالت الإعلامية نهال كمال زوجة الأبنودي، في تصريحات صحافية إن زوجها عانى من مشاكل مزمنة في الرئة وعدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي منذ فترة طويلة.

وأوضحت في حديث منفصل أن العزاء بالأبنودي سيقام الأربعاء في الإسماعيلية.

رحيل "الخال"

ولد الأبنودي عام 1938 في قرية أبنود بمحافظة قنا في صعيد مصر. عاش في أسرة متواضعة، وأبدى منذ صغره اهتماما بالشعر، وبدأ كتاباته الشعرية باللهجة العامية، ثم حصل على شهادة جامعية باللغة العربية من كلية الآداب في القاهرة.

شهدت القصيدة العامية مع الأبنودي مرحلة انتقالية مهمة في تاريخها، وهو يعدّ من أشهر شعراء العامية في مصر، وله عدد من المؤلفات الشعرية، وقدّم العديد من الأغاني لمطربين كبار.

ومن أشهر أعماله "السيرة الهلالية" التي جمعها من شعراء الصعيد، وكتب كلمات أغان لعدد من المطربين، منهم عبد الحليم حافظ وفايزة أحمد ونجاة الصغيرة وشادية وصباح ووردة الجزائرية وماجدة الرومي ومحمد منير.

اشتهر الأبنودي بلقب "الخال"، وقال الروائي المصري جمال الغيطاني في تصريح صحافي إن "الشعب المصري عندما كان يحب أحدا ويثق فيه، كان يسميه الخال، لأن الخال لا يرث وليس لديه أية مطامع شخصية، ولذا فقد أطلقوا على الشاعر عبد الرحمن الأبنودي لقب الخال".

وقال الأبنودي في إطلالاته الإعلامية الأخيرة إنه يحضر لأوبريت فني لافتتاح قناة السويس الجديدة بالتنسيق مع الفنان المصري محمد منير.

وأشار في تصريح آخر إلى أنه يعلم حقيقة مرضه، مضيفاً أن "الرجل يموت فجأة عندما يأتي موعده، هكذا علمونا في الصعيد".

XS
SM
MD
LG