Accessibility links

logo-print

واشنطن: اعتقال بديع ضد القانون ونبحث موضوع المساعدات لمصر


بديع بعد اعتقاله

بديع بعد اعتقاله

انتقدت الولايات المتحدة الثلاثاء اعتقال المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين في مصر محمد بديع، واعلنت أن الرئيس باراك أوباما سيبحث الثلاثاء مع فريقه للأمن القومي موضوع المساعدات التي تقدمها الولايات المتحدة الى مصر.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إرنست إن اعتقال بديع هو "الخطوة الأحدث في سلسلة الخطوات التي تقوم بها الحكومة المصرية والتي لا تعكس التزامها بعملية سياسية جامعة".

وأضاف أن ذلك "هو بالتأكيد عمل يتعارض مع النظام القانوني المعزول عن السياسة".

وقال إرنست إن مراجعة المساعدات الأميركية لمصر لم تنته بعد، مشيرا إلى أن واشنطن اتخذت عدة إجراءات ردا على الإطاحة بالرئيس المنتخب محمد مرسي ومنها تعليق تسليم أربع طائرات إف-16 للجيش، وإلغاء مناورات النجم الساطع وتعليق بعض المساعدات الاقتصادية.
وكرر ارنست أن أي قرار لم يتخذ حتى الآن في شأن تعليق هذه المساعدات.

عزت مرشدا للإخوان وبديع في السجن (آخر تحديث 16:26 ت.غ)

أعلنت جماعة الإخوان المسلمين في مصر الثلاثاء تسلم نائب المرشد العام للجماعة محمود عزت منصب المرشد بشكل مؤقت، عقب اعتقال المرشد العام محمد بديع فجر الثلاثاء في القاهرة.

وذكر بيان نشر على موقع حزب "الحرية والعدالة"، الجناح السياسي للإخوان، أن "جماعة الإخوان المسلمين أعلنت رسميا عن تولي الدكتور محمود عزت، نائب المرشد العام للإخوان، مرشدا عاما للجماعة بشكل مؤقت".

هذا في وقت تشير فيه التقارير إلى أن الحكومة المصرية تواصل المشاورات ودراسة الإجراءات القانونية لحل جماعة الإخوان المسلمين.

وهنا تقرير مراسل راديو سوا من القاهرة نصر رأفت:

تفاصيل اعتقال بديع

وكانت وزارة الداخلية المصرية أعلنت القبض على المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع في وقت مبكر من صباح الثلاثاء.

وقالت الوزارة إن بديع كان في إحدى الشقق السكنية بمدينة نصر شرقي القاهرة بالقرب من مكان اعتصام لمؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي داهمته قوات الأمن والجيش الأسبوع الماضي ما أدى إلى مقتل أكثر من 600 شخص.

وأظهر فيديو نشر على يوتيوب بديع بعد اعتقاله:


وأمرت النيابة العامة في مصر الثلاثاء بحبس بديع لمدة 15 يوما على ذمة التحقيقات في الاتهامات الموجهة إليه بالتحريض على العنف والقتل.

المزيد عن عملية اعتقال المرشد العام للإخوان المسلمين في تقرير مراسل راديو سوا من القاهرة محمد موسى:

وعقب عملية الاعتقال نشر حزب "الحرية والعدالة" على صفحته على فيسبوك موقفا للمتحدث باسم الإخوان أحمد عارف، أكد فيه "صمود أنصار الرئيس المخلوع محمد مرسي في الميادين بالملايين ليل نهار".

ردود فعل

وتباينت أراء القوى السياسية حول عملية إلقاء القبض على بديع. فقد رحبت حركة "تمرد" باعتقال بديع، فيما استنكرت "جبهة الضمير" العملية، وقالت إنها جاءت بهدف الضغط على الإخوان للجلوس على طاولة المفاوضات.

مزيد حول ردود الأفعال على اعتقال بديع في التقرير التالي لمراسل "راديو سوا" في القاهرة عبد السلام الجريسي:


الحداد ثلاثة أيام في البلاد

يأتي هذا فيما تم إعلان رفع حالة التأهب القصوى في صفوف الجيش والشرطة وإغلاق سيناء تماما في أعقاب مقتل 25 مجندا في رفح شمالي سيناء الاثنين.

وقد أعلنت الرئاسة المصرية حالة الحداد ثلاثة أيام في عموم البلاد.

ويقول المنسق العام لحركة تمرد محمود بدر في مقابلة مع "راديو سوا" إن ما تشهده مصر حاليا يوضح أنها "في حالة حرب ضد الإرهاب".

في المقابل اتهم تحالف الدفاع عن الشرعية الذي يضم الجماعات المؤيدة للرئيس المعزول محمد مرسي قوات الأمن باستعمال العنف مع أنصار التيار الإسلامي.
وقال أحمد أبو بركة عضو جماعة الإخوان لراديو سوا:



وأضاف أبو بركة:

ضغوط غربية لإنهاء الأزمة

يأتي هذا فيما صعدت الولايات المتحدة وحلفاؤها الغربيون من الضغوط على مصر على أمل التوصل لحل تفاوضي ينهي الأزمة السياسية التي تمر بها البلاد وتضعها على حافة حرب أهلية.

وقال المبعوث الخاص بالاتحاد الأوروبي برناردينو ليون إن الاتحاد لم يستبعد أي خيارات في التعامل مع الأزمة في مصر، مشيرا إلى أنه على الاتحاد الأوروبي أن يقرر كيفية ممارسة الضغط على الحكومة المصرية المدعومة من الجيش.

وأضاف ليون أن وزراء خارجية الاتحاد يدرسون احتمالات مختلفة في هذه المرحلة وأن حظر السلاح أحد الخيارات.

ومن المقرر أن يعقد وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي اجتماعا الأربعاء لبحث خيار فرض حظر السلاح على مصر وللاتفاق على موقف في شأن العنف في مصر.
أنباء عن تعليق المساعدات الأميركية
في غضون ذلك، ذكرت شبكة "سي ان ان" الثلاثاء نقلا عن مسؤول أميركي أن الولايات المتحدة قررت تعليق المساعدات العسكرية لمصر بشكل مؤقت.

وكانت واشنطن قد قالت الاثنين إنها قد تخفض المساعدات الاقتصادية أو العسكرية لمصر لكنها لم تتخذ قرارا بعد.

وأوضحت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جين ساكي الموقف الأميركي قائلة "لنكن واضحين، لم نتخذ قرارا بتجميد مساعداتنا لمصر في إطار تمويل المساعدات الاقتصادية".

وقالت إن "مراجعة تلك المساعدات لا تزال مستمرة، وهذه المراجعة تشمل المساعدات العسكرية والأمنية وتتضمن أيضا المساعدات الاقتصادية".
XS
SM
MD
LG