Accessibility links

logo-print

مصر تبحث تعويض الإمدادات النفطية السعودية


مصريون في محطة بنزين- أرشيف

مصريون في محطة بنزين- أرشيف

أعلن المتحدث باسم وزارة البترول المصرية حمدي عبد العزيز الثلاثاء أن القاهرة طرحت مناقصات لتعويض قرار شركة أرامكو السعودية وقف مد مصر بالمنتجات النفطية لشهر تشرين الأول/ أكتوبر الجاري.

وقال عبد العزيز لوكالة الصحافة الفرنسية إن أرامكو أبلغت الهيئة العامة للبترول بقرارها مطلع الشهر الجاري بوقف إمدادات البترول لتشرين الأول/أكتوبر والبالغ حجمها 700 ألف طن، من دون إبداء أي أسباب.

ولم يشر المسؤول المصري إلى مصير باقي الشحنات، لكنه أوضح أن الاتفاق مع السعودية سار. وقال من جهة أخرى إن بلاده طرحت مناقصات في السوق العالمية لتوريد الكمية المطلوبة للشهر الجاري، فضلا عن فتح اعتمادات مع البنك المركزي وأوضح "سنصل لاتفاق قريبا".

ويأتي الإعلان المصري بعد أيام قليلة من تصويت القاهرة على مشروع قرار روسي في مجلس الأمن حول سورية لم تؤيده السعودية وهو ما أثار شكوكا حول العلاقة بين البلدين.

إلا أن عبد العزيز قال إن أرامكو أبلغت القاهرة بقرارها قبل جلسة مجلس الأمن، مضيفا أن "الأمر تجاري وليس سياسيا. من الأمور العادية أن تتأخر بعض الشحنات".

يذكر أن السعودية، أكبر حليف وداعم للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اتفقت مع مصر على إمدادها بمنتجات نفطية لمدة خمس سنوات بموجب اتفاق تبلغ كلفته 23 مليار دولار، وذلك خلال زيارة العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز لمصر في نيسان/أبريل الجاري.

ورغم بعض التباينات في المواقف السياسية تجاه الأزمة السورية وعدم رغبة مصر في إرسال قوات برية للمشاركة في التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن، إلا أن القاهرة ظلت حريصة على تدعيم علاقاتها مع الرياض التي قدمت مساعدات بمليارات الدولارات للحكومة المصرية منذ إطاحة الرئيس السابق محمد مرسي في تموز/يوليو 2013.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG