Accessibility links

logo-print

الرئيس المصري يجدد دعمه للحرب على داعش


الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

أبدى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي استعداد بلاده لدعم مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية داعش، ورحب بمشاركة الجميع في الحياة السياسية المصرية بشروط.

وصرح السيسي في لقاء مع وكالة أسوشييتدبرس" قلنا أننا ملتزمون تماما بهذا الدعم وأن أي أمر يتطلبه سنقوم به".

ولفت الرئيس المصري إلى أن التشدد في المنطقة لا يقتصر على تنظيم داعش، فالفكر المتشدد، برأيه، موجود سواء في مصر أو نيجيريا أو العراق ودول أخرى لكن بأسماء مختلفة.

وأشار في معرض حديثه عن هذا الموضوع إلى جماعة "أنصار بيت المقدس" التي تنشط في سيناء، قائلا إنها تتبنى فكرا "تكفيريا" وإن السلطات تقوم بمواجهتها "جيدا".

وأشار السيسي، في أول مقابلة له مع وسيلة إعلام أجنبية منذ توليه السلطة، إلى أن محاربة التشدد تحتاج إلى استراتيجية شاملة.

وفي الشؤون المصرية الداخلية، قال الرئيس المصري إنه يرحب بمشاركة الجميع في الحياة السياسية المصرية بشرط "نبذ العنف، وعدم الاقتتال والقبول بالممارسة الديموقراطية الحقيقية".

ورصدت مراسلة "راديو سوا" من القاهرة إيمان رافع ردود الأفعال على تصريحات السيسي:

وتتهم السلطات مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي بممارسة العنف ودعم جماعات متشددة تبنت مقتل أفراد في الأمن والجيش.

في المقابل، يتهم مؤيدو جماعة الإخوان ومعارضون آخرون النظام الحالي بممارسة العنف والإقصاء السياسي.

ودعت منظمات حقوقية دولية القاهرة إلى الإفراج عن الآلاف من المعتقلين السياسيين، وإعادة النظر في "المحاكمات المسيسة" والسماح بحق التظاهر السلمي.

المصدر: وكالة أسوشييتد برس و"راديو سوا"

XS
SM
MD
LG