Accessibility links

logo-print

السلطات المصرية تجمد حسابات مركز يدعم ضحايا التعذيب


الشرطة المصرية أمام محتجين خلال مظاهرات سابقة في القاهرة

الشرطة المصرية أمام محتجين خلال مظاهرات سابقة في القاهرة

أعلن مركز النديم لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب في مصر الخميس تجميد المصرف المركزي حساباته المصرفية، ليتزامن هذا القرار مع اتهامات للنظام المصري بقمع المنظمات التابعة للمجتمع المدني.

وكانت السلطات المصرية حاولت خلال شهري شباط/فبراير ونيسان/أبريل الماضيين إقفال مكاتب هذا المركز، إلا أنه واصل العمل، حسب ما قالت مديرته ماجدة عدلي لوكالة الصحافة الفرنسية.

وأضافت عدلي "قضى القرار بتجميد حسابنا إلى حين توثيق الأوضاع وفقا لقانون الجمعيات".

ويقدم هذا المركز دعما نفسيا لضحايا أعمال العنف والتعذيب، ويبحث في شكاوى ضد التعذيب تحصل في أماكن الاحتجاز والسجون، كما يهتم بشكاوى أهالي المفقودين.

وتتهم المنظمات الدولية للدفاع عن حقوق الإنسان بشكل منتظم السلطات المصرية بالمسؤولية عن فقدان مئات الأشخاص.

ووصفت منظمة العفو الدولية في بيان سابق قرار تجميد الحسابات بأنه "ضربة قاسية لحقوق الإنسان"، معتبرة أن مركز النديم "حيوي للمئات من ضحايا التعذيب ولعائلات الأشخاص المفقودين".

المصدر: أ ف ب

أظهر التعليقات

XS
SM
MD
LG