Accessibility links

logo-print

بكفالة مالية.. الإفراج عن الناشط المصري علاء عبد الفتاح


علاء عبد الفتاح

علاء عبد الفتاح

أفرجت السلطات المصرية الاثنين عن الناشط المعروف علاء عبد الفتاح، وذلك بموجب كفالة قدرها خمسة آلاف جنيه مصري (700 دولار).

وقررت المحكمة التي أصدرت القرار، التنحي عن النظر في القضية بعدما تقدم عبد الفتاح، وهو من أبرز المعارضين الذين شاركوا في الاحتجاجات الشعبية التي انتهت بتنحي حسني مبارك، بطلب عبر فيه عن "عدم اطمئنانه لعدالة هيئة المحكمة"، حسبما قال محاميه.

وأكدت منى سيف، شقيقة عبد الفتاح قرار الافراج عن شقيقها في حسابها على فيسبوك.

وكانت محكمة جنايات مصرية قد أصدرت حكما غيابيا ضد عبد الفتاح بالسجن 15 عاما في 11 حزيران/يونيو الماضي بتهمة الهجوم على شرطي أثناء تظاهرة غير مرخصة أمام مجلس الشورى في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وتم توقيف عبد الفتاح بعد ذلك وإعادة محاكمته عملا بالقانون المصري الذي يقضي بإعادة المحاكمة في أي قضية تصدر الأحكام فيها غيابيا.

وأظهر فيديو نشرته المصري اليوم لحظة اعلان قرار المحكمة:

وشمل قرار المحكمة الاثنين كذلك، إخلاء سبيل الناشطين الآخرين المتهمين في القضية نفسها وهما محمد نوبي ووائل متولي بكفالة 5000 جنيه لكل منهما.

وأفاد المحامي محمد عبد العزيز، بأن المحكمة طلبت من النيابة العامة إجراء تحقيق قضائي لمعاقبة المسؤول عن إذاعة شريط فيديو يتضمن لقطات لزوجة علاء عبد الفتاح أثناء حفل خاص.

وأوضح عبد العزيز أنه خلال الجلسة الأخيرة للمحاكمة الأربعاء الماضي، أذاعت النيابة داخل قاعة المحكمة عدة شرائط فيديو يفترض أنها تتضمن دلائل على الاتهامات الموجهة لعبد الفتاح، وكان من بينها شريط لزوجة علاء تم تصويره في حفل خاص في منزلهما.

وتولت على مواقع التواصل الاجتماعي ردود الفعل بعد قرار الإفراج عن عبد الفتاح. وهذه باقة من التغريدات حول الموضوع:

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG