Accessibility links

الداخلية المصرية: وقائع تعذيب المحبوسين احتياطيا غير صحيحة


عناصر من الشرطة المصرية

عناصر من الشرطة المصرية

نفت وزارة الداخلية المصرية رسميا تعرض الناشطين والسجناء احتياطيا للاعتداء والتعذيب، وذلك ردا على اتهامات لمحاميي وأقارب عدد من الناشطين.

وجاء رد وزارة الداخلية على خلفية ما ذكره محامون وأقارب عدد ممن اعتقلوا خلال الفترة الماضية لوسائل الإعلام من أن النشطاء وبعض المحبوسين احتياطيا يتعرضون للتعذيب.

وقال وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم لمبعوث الاتحاد الأوروبي لشؤون حقوق الإنسان في القاهرة، إن ما أثير عن وقائع تعذيب في السجون المصرية غير صحيح.

ووجه الوزير دعوة لمنظمات حقوقية لزيارة السجون المصرية والوقوف على حالة المودعين فيها.

ونقل مراسل "راديو سوا" في القاهرة عبد السلام الجريسي عن الناشط الحقوقي أسعد هيكل قوله إن الناشطين يحاولون تفقد السجون والتحدث إلى المساجين حول انتهاكات محتملة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القاهرة عبد السلام الجريسي:


المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG