Accessibility links

logo-print

أوباما: يجب التعاطي مع إيبولا على أساس الحقائق لا الخوف


قال الرئيس باراك أوباما إن التعامل مع حالات الإصابة بفيروس إيبولا في الولايات المتحدة يجب أن يكون على أساس الحقائق لا الخوف، مشيدا بردة الفعل الهادئة لساكنة نيويورك تجاه أول حالة إصابة بالفيروس.

وتابع الرئيس "بالأمس أظهر لنا سكان نيويورك كيف نقوم بذلك فقد قاموا بما يقومون به كل يوم، يركبون الحافلات ومترو الأنفاق ويتزاحمون في المصاعد ويتوجهون إلى أعمالهم ويتجمعون في المتنزهات."

وأشاد أوباما برد الفعل السريع من مسؤولي مدينة نيويورك في عزل وعلاج الدكتور كريج سبنسر، وهو عامل في مجال الإغاثة الإنسانية وأثبتت الفحوص إصابته بفيروس إيبولا الخميس. ويعد سبنسر رابع حالة تثبت إصابتها بالفيروس في الولايات المتحدة.

وتعتبر هذه المرة الثانية على التوالي التي يستغل فيها الرئيس أوباما خطابه الأسبوعي ليتحدث مباشرة للأميركيين بشأن رد الفعل إزاء الفيروس الذي تحول إلى قضية سياسية، فيما تستعد البلاد لإجراء انتخابات التجديد النصفي للكونغرس في 4 تشرين الثاني/نوفمبر.

وكان الرئيس أوباما حث المجتمع الدولي على مضاعفة الجهود للتصدي لوباء إيبولا وأكد أن حظوظ انتشار الفيروس في الولايات المتحدة ضعيفة جدا وأن الوضع تحت السيطرة.

وهذا التسجيل المصور لخطاب الرئيس أوباما الأسبوعي:

المصدر: البيت الأبيض

XS
SM
MD
LG