Accessibility links

‫شاهد بالفيديو أغرب فكرة لبرنامج تلفزيوني.. أفعى عملاقة تلتهم المذيع‬‎


 مغامر الحياة البرية المعروف بول روسولي

مغامر الحياة البرية المعروف بول روسولي

أعلنت قناة "ديسكفري" أن مغامر الحياة البرية المعروف بول روسولي، سيكون بطل أغرب حادثة تصوير على الهواء مباشرة، إذ ستلتهمه أفعى "أناكوندا" عملاقة.

الأمر يبدو غير واقعي أليس كذلك؟

لكن القناة تقول إنها ستقوم بأكثر من ذلك: ستحاول نقل الحدث المثير للجدل من داخل معدة الأفعى عبر كاميرا خاصة ستكون بصحبة "بول".

وحسب القناة فإن المغامر سيقوم بارتداء بذلة مضادة للأفاعي، دون كشف القناة أو "بول" عن أي تفاصيل متعلقة بالبذلة المصممة لهذا الغرض، خصوصا أن "الأناكوندا" من الأفاعي العاصرة التي تعتمد على خنق ضحاياها وتكسير عظامهم بالضغط عليها بشكل هائل قبل أن تقوم بابتلاعهم.

وهنا لقطات عن البرنامج قبل البث:

انتقادات..

وأثارت المغامرة المرتقبة انتقادات لدى المدافعين عن حقوق الحيوان لما قد تسببه من خطر على الأفعى، خاصة إذا تمت العملية بنجاح. وتساءل المشككون: إذا دخل إلى جوف الأفعى كيف سيتنفس؟ والأسوأ: كيف سيخرج بعد أن تنتهي المغامرة؟

ورفضوا، عبر عريضة وقع عليها 3796 شخصا، بشدة بقر بطن الأفعى، معتبرين ذلك تعديا على حقوق الحيوان. ودعوا إلى مقاطعة القناة وسحب البرنامج قبل بثه على الهواء.

وهو ما رد عليه بول روسولي، مؤكدا أنه لن يقوم بأي شيء يضر بالأفعى، داعيا المنتقدين في نفس الوقت لمشاهدة المغامرة للتأكد من صحة كلامه.

وقالت قناة "ديسكفري" إن بدلة بول ستكون مجهزة بأحدث الأجهزة التكنولوجية التي ستجعله يتنفس ويقاوم الضغط خلال تواجده في بطن الأناكوندا.

من جهة أخرى، استبعد الخبير في الزواحف المتخصص في الثعابين فرانك إندفيغلو قدرة القناة على القيام بهذه المغامرة، قائلا "هذا غير ممكن. قناة ديسكفري عانت في السنوات الأخيرة من تراجع مشاهديها وأصبحت تخلط بين الحقيقة والخيال".

XS
SM
MD
LG